قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

القدس: أكد نائب الرئيس الاميركي مايك بنس الاثنين في خطاب ألقاه امام البرلمان الاسرائيلي ان الولايات المتحدة "لن تسمح أبدا" لايران بحيازة سلاح نووي.

وقال بنس "لدي وعد رسمي لاسرائيل، ولكل الشرق الاوسط والعالم- الولايات المتحدة لن تسمح ابدا لايران بحيازة سلاح نووي" قبل ان يصفق له النواب الاسرائيليون.

وعارضت اسرائيل بشدة الاتفاق النووي الذي تم التوصل اليه في عام 2015، والذي وقعته ايران مع روسيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا والمانيا وبريطانيا، وحظي بدعم من ادارة باراك اوباما.

وانتقد دونالد ترمب بشدة هذا الاتفاق، متهما طهران بعدم الالتزام بها.

وأكد بنس الاثنين في خطابه ان "الاتفاق النووي مع ايران هو كارثة والولايات المتحدة الاميركية لن تصادق بعد الآن على هذا الاتفاق الخاطىء".

وتابع "ما لم يتم تصحيح الاتفاق النووي الايراني، قال الرئيس ترمب ان الولايات المتحدة ستنسحب فورا من الاتفاق النووي الايراني".

طالب الرئيس الأميركي في 12 كانون الثاني/يناير باتفاق مع الاوروبيين "لسد الثغرات الفظيعة" في النص المخصص لمنع ايران من حيازة السلاح الذري، ويرى ترمب انه لا يحل المسألة على المدى الطويل.

وفي حال عدم تشديد الاتفاق، ستعيد الولايات المتحدة فرض العقوبات المتصلة بالبرنامج النووي الايراني، ما يوازي انسحابا بحكم الواقع من الاتفاق المبرم في فيينا في 2015 الى جانب القوى الكبرى الأخرى (الصين، روسيا، فرنسا، المانيا، المملكة المتحدة) مع ايران، يهدد بإعلان بموته.

وقد أمهل ترمب الاوروبيين 120 يوما، حتى الأجل المقبل للتعليق الاميركي للعقوبات، للتوصل إلى تفاهم معهم.