قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

عدن: طوق مقاتلون انفصاليون من جنوب اليمن الثلاثاء القصر الرئاسي في عدن بعد ثلاثة ايام من معارك بينهم وبين القوات الحكومية الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي، بحسب ما ذكر مصدر عسكري حكومي.

وقال المصدر ان "القوات الموالية للمجلس الانتقالي تحاصر القصر الرئاسي، وتمت السيطرة على البوابة الرئيسية ومن بالداخل هم بحكم الاقامة الجبرية". ويتواجد هادي في السعودية، لكن رئيس حكومته أحمد بن داغر وعددا من أعضاء الحكومة موجودون في مقر الرئاسة في عدن.

مقتل 14 جنديا من القوات الموالية لهادي

إلى ذلك، قتل 14 جنديا يمنيا الثلاثاء في هجوم انتحاري في محافظة شبوة بجنوب اليمن الذي يشهد نزاعا، كما اعلن مصدر في الجيش في المنطقة.

ووقع الهجوم بينما تجري معارك عنيفة منذ الاحد بين القوات الانفصالية الجنوبية وقوات الرئيس المعترف به دوليا عبدربه منصور هادي في كبرى مدن الجنوب عدن.

واستهدف الهجوم نقطة تفتيش تابعة لقوة تدعمها الامارات العربية المتحدة في شرق عتق، كبرى مدن شبوة، كما قال المصدر الذي طلب عدم كشف هويته، محملا المسؤولية لاسلاميين متطرفين.

وذكر مصدر امني آخر في شبوة ان التفجير اسفر عن سقوط عشرة قتلى على الاقل.

وتخضع المحافظة لسيطرة الحكومة. ويسيطر الحوثيون على مناطق واسعة من اليمن بما فيها العاصمة صنعاء.