تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
أسدي متورط في مخطط لتفجير تجمع لـ"مجاهدين خلق"

ألمانيا تسلم دبلوماسيًا إيرانيًا لبلجيكا

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: سمحت محكمة ألمانية يوم الاثنين بتسليم دبلوماسي إيراني لبلجيكا للاشتباه بتورطه في مخطط للاعتداء على تجمع للمعارضة الإيرانية في فرنسا.

وقالت المحكمة إن الدبلوماسي أسد الله أسدي الذي يعمل في سفارة بلاده في النمسا  منذ 2014، متورط بإعطاء قنبلة لزوجين بلجيكيين من أصول إيرانية لتنفيذ هجوم في باريس.

ونوهت المحكمة إلى إن الرجل لا يمكنه المطالبة بالحصانة الدبلوماسية، لأنه كان اعتقل خلال قضاء إجازة في المانيا.

ونفت إيران هذه المزاعم واصفة إياها بأنها "عملية زائفة" لتخريب محاولاتها الرامية لإنقاذ الاتفاق النووي، وقدمت مذكرة احتجاج رسمية لكل من سفيري فرنسا وبلجيكا والقائم بأعمال السفير الألماني لدى إيران.

وكان أسدي أحد المشتبه بهم الذين أوقفوا في ألمانيا وبلجيكا وفرنسا في نهاية يونيو وبداية يوليو، بتهمة إعداد هجوم ضد تجمع لحركة "مجاهدين خلق" الإيرانية المعارضة في 30 يونيو بالقرب من باريس.

وكانت السلطات البلجيكية اعتقلت الاثنين الآخرين وهما من أصول إيرانية ويحملان جنسيتها وهما أمير سادوني ونسيم نعماني وهما من سكان انتويرب

وأعرب مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي، خلال لقائه السفيرين، عن احتجاج بلاده على هذه الخطوة، مؤكدا حصانة الدبلوماسيين وفق اتفاقية فيينا. وطالب السلطات الألمانية بإطلاق سراح الدبلوماسي الإيراني فورا ودون قيود.

وكانت المقاومة الإيرانية طالبت في وقت سابق، بضرورة إغلاق سفارات ومكاتب تمثيل النظام الإيراني في أوروبا باعتبارها مراكز للتجسس والإرهاب كما طالبت بطرد عملاء وزارة الاستخبارات وقوة القدس الإرهابية من الدول الأوروبية.
 


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ايران والارهاب
شوشو - GMT الإثنين 01 أكتوبر 2018 07:29
ايران والارهاب.. صنوان لا ينفصلان منذ مجيء الملالي الى رأس السلطة في 1979اذكركم: 1) تفجير جامعة المستنصرية في 1980 قبل بدء الحرب العراقية الايرانية.2- تفجير السفارة العراقية في بيروت و مقتل القائم بالاعمال العراقي و زوجة الشاعر نزار قباني في 1982.3- اعتداءات الكويت4- محاولات خطف الطائرات العراقية اثناء حرب الثمان السنوات.5- اغتيال الشخصيات والكفاءات العراقية بعد سقوط بغداد لافراغ العراق من محتواه الحضاري والعلمي والاكاديمي6- قتل النساء في العرق لجعل العراق متخلفاً وليكون ارضاً خصبة لاستقبال الافكار الرجعية و مازال الارهاب مستمراً


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. دمشق تعلن فتح معبر لخروج المدنيين من منطقة التصعيد في إدلب
  2. ماكرون يستقبل جونسون في ظل المأزق المستمر حول بريكست
  3. كلام عون عن الإستراتيجية الدفاعية يثير جدلًا
  4. انسحاب مرشح ديموقراطي ثالث من السباق الرئاسي الأميركي
  5. ترمب: الحرب التجارية مع الصين ليست حربي!
  6. حراك الجزائر يتمسك بإجراء انتخابات رئاسية
  7. ماكرون: لا بدّ أن تعود روسيا لمجموعة الثماني
  8. هذه أفضل 10 متاحف مجانية في لندن
  9. ترمب: ما من رئيس أميركي آخر ساعد إسرائيل بقدر ما فعلت
  10. الشهري أول متحدثة رسمية لوزارة التعليم في السعودية
  11. رحيل الأمير فهد الخالد السديري
  12. مهلة ميركل
  13. الكشف عن ارتفاع عدد المصابين بالإيدز في العراق
  14. أسر كشميرية تطالب بمحاسبة المسؤولين عن وفيات
  15. ترمب يتهم اليهود من ناخبي الحزب الديموقراطي بـ
  16. تحذير من مقتل معتقل احوازي تحت التعذيب بسجن إيراني
في أخبار