قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سيول: أعلن الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-ان الاثنين ان الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون سيلتقي قريبا الرئيسين الصيني شي جينبينغ والروسي فلاديمير بوتين في دليل جديد على أجواء التهدئة السائدة في شبه الجزيرة الكورية.

يأتي ذلك غداة اعلان مون عن توافق بين واشنطن وبيونغ يانغ على عقد قمة ثانية "في أقرب وقت ممكن".

من جهته التقى وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو الاحد على مدى ساعتين الزعيم الكوري الشمالي في بيونغ يانغ في إطار جولة اقليمية يقوم بها.

قال مون خلال اجتماع لحكومته "بمعزل عن القمة الثانية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، فإن زيارة الزعيم كيم جونغ اون الى روسيا وزيارة الرئيس (الصيني) شي جينبينغ الى كوريا الشمالية ستحصلان قريبا".

أشار أيضا الى احتمال عقد قمة بين كيم ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، قائلا "إن نظاما جديدا ينشأ في شبه الجزيرة الكورية". وبعد سنوات من التوتر بسبب البرنامجين النووي والبالستي لكوريا الشمالية، تسود أجواء تهدئة في شبه الجزيرة الكورية منذ يناير الماضي.

تبلور ذلك عبر ثلاثة لقاءات عقدت بين كيم ومون وكذلك قمة تاريخية بين الرئيس الاميركي دونالد ترمب والزعيم الكوري الشمالي في سنغافورة في يونيو الماضي.

وكان كيم والرئيس الصيني التقيا ايضا ثلاث مرات خلال هذه السنة في الصين، الحليفة الرئيسة لنظام كوريا الشمالية. في المقابل لم يجتمع كيم أبدا مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي دعاه الى موسكو. من جهتها تدعو اليابان على الدوام الى اعتماد الحزم مع كوريا الشمالية.