: آخر تحديث

الأمير تشارلز: لست بهذا الغباء!

إيلاف من لندن: تعهد ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز بعدم التدخل في السياسة أو الإدلاء بتصريحات حول قضايا عامة تهمه حين يصبح ملكاً لأنه "ليس بذلك الغباء".

وينشط الأمير تشارلز منذ عقود في مجالات مثل البيئة والعمارة، ولكنه قال انه سيكف عن ذلك حين يجلس على العرش.
 
وأعلن ولي العهد في فيلم وثائقي سيبثه تلفزيون بي بي سي بمناسبة عيد ميلاده السبعين، أن من "الهراء" القول انه سيواصل الإدلاء بدلوه في هذه القضايا حين يصبح ملكاً وسيكون عليه التحرك ضمن "حدود دستورية".

وسُئل الأمير تشارلز في الفيلم الذي يستمر ساعة عما يقول البعض انه "تدخل" من جانبه، فأجاب انه كان دائماً يحاول البقاء "سياسياً غير متحزب".

واضاف انه يدرك الفوارق بين ولي العهد ورئيس الدولة، و"ان الفكرة القائلة بأني سأستمر على المنوال نفسه إذا ورثت العرش هراء مطلق، لأن الوضعين مختلفان اختلافاً تاماً". 
وحين سُئل إن كان نشاطه حول قضايا عامة سيتواصل، أجاب "كلا، فأنا لستُ بهذا الغباء".

ونقلت بي بي سي عن مخرج الفيلم الوثائقي السينمائي جون بريدكات الذي تابع الأمير تشارلز لمدة 12 شهراً قوله إن ولي العهد "امتعض قليلا" من استخدام مفردة التدخل وفضل بدلا من ذلك النظر الى مداخلاته على انها "تحفيزية".

وقال ولي العهد انه "إذا كان القلق بشأن المناطق الفقيرة داخل المدن تدخلاً، كما فعلت قبل 40 عاماً، فأنا فخور بهذا التدخل".

وصرح مراسل بي بي سي المختص بتغطية اخبار العائلة المالكة نيكولاس ويتشيل انه "سيكون هناك بعض الارتياح في اروقة الحكومة" لأن الأمير اعترف علناً بأن دوره سيكون مختلفاً كعاهل.

واضاف ان تصريحات الأمير تشارلز "ذات أهمية حقيقية لأنه يقول ان عليه كملك أن يعمل ضمن الحدود الدستورية".
 
ولم يستبعد الأمير تشارلز تماماً استخدام صلاحياته كملك للدعوة الى اللقاء في مؤتمرات حول البيئة ومواضيع أخرى. ولكن مراسل بي بي سي نقل عن الأمير تشارلز قوله إنه لا يستطيع أن يفعل ذلك إلا بموافقة الوزراء ذوي العلاقة.

وأوضح مخرج الفيلم الوثائقي جون بريدكات ان الذين يعتقدون ان الأمير تشارلز متلهف على اعتلاء العرش "مخطئون الى حد بعيد. فهذا ليس شيئاً يستميت من أجله لأن من المحتم ألا يحدث إلا بعد وفاة والدته. ولكنه يعرف ايضاً ان لديه فرصة لإحداث فارق بصفته أمير ويلز، وان هذا لا يمكن ان يستمر بالطريقة نفسها".  

يحتفل الأمير تشارلز بعيد ميلاده السبعين في 14 نوفمبر.

أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "بي بي سي". الأصل منشور على الرابط التالي:

https://www.bbc.co.uk/news/uk-46133114


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. صالح لروحاني: لن ننسى دعم إيران لمواجهتنا صدام وداعش
  2. زخم في العلاقات مع روسيا يتوّج زيارة بوتين إلى الرياض
  3. هل تتكرر أحداث غزة في لبنان؟
  4. الرئيس العراقي يصل إلى طهران لبحث العقوبات والتعاون التجاري
  5. أميركا تنفي مزاعم تركيا حول تسليم غولن‎
  6. الثلاثي الحاكم في البيت الأبيض ... الخبرة السياسية غير متوافرة
  7. خاص
  8. عدد المفقودين جراء حريق كاليفورنيا يتجاوز 1000 شخص
  9. الرئيس الصيني: لا أحد يربح في الحرب الباردة أو الساخنة أو الحرب التجارية
  10. هامبورغ تبني أول
  11. أكبر بطاقة بريدية في العالم على جبل في سويسرا للتوعية بالتغير المناخي
  12. العثماني: ما زلنا نواجه مشاكل في المغرب رغم الإنجازات التي حققت
  13. رئيس الحكومة المغربية غاضب من غياب الوزراء عن البرلمان
  14. افتتاح المنتدى الثقافي الدولي السابع في سان بطرسبرغ
  15. جاسوس روسي في الاجهزة القنصلية البريطانية
  16. كل ما يجب معرفته عن مسودة اتفاق
في أخبار