: آخر تحديث
حفاوة روسية بوفد السعودية في منتدى سان بطرسبرغ الدولي

زخم في العلاقات مع موسكو يتوّج زيارة بوتين إلى الرياض

حرص الرئيس الروسي على الاحتفاء بالوفد السعودي في منتدى سان بطرسبرغ الثقافي الدولي الذي اختتم اعماله، متجاهلًا  الوفد القطري، وذلك قبل أيام من زيارته التاريخية إلى الرياض.

إيلاف من موسكو: كان لافتًا جدًا احتفاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالوفد السعودي المشارك في منتدى بطرسبرغ الثقافي الدولي الذي افتتح الخميس الماضي، والذي رئسه وزير الثقافة السعودي الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود.

وقد نشر الأمير بدر على صفحته في تويتر صورة "سيلفي" له مع بوتين، مغرّدًا: "استجبنا لدعوة الأصدقاء في روسيا إلى المشاركة في منتدى بطرسبرغ الثقافي، وكانت فرصة لعقد لقاءات مع المسؤولين لتعزيز أوجه التعاون الثقافي، وتوّجت بلقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين".

الجدير بالذكر أن وفدًا قطريًا شارك في المنتدى، إلا أن بوتين تجاهل وزير الثقافة القطري ولم يصافحه.

يأتي لقاء وزير الثقافة السعودي مع الرئيس الروسي قبيل انعقاد قمة العشرين في الأرجنتين، والتي تشارك فيها السعودية ممثلة في ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وقبيل أنباء عن اقتراب زيارة الرئيس الروسي إلى الرياض.

زخم في العلاقات
وبعد أيام يزور بوتين السعودية بدعوة من الملك سلمان بن عبدالعزيز، بعدما أكد الكرملين أن الاستعدادات للزيارة التاريخية للرياض مستمرة، وأن ملف "خاشقجي" لا تأثير له في إتمام الزيارة.

إن مشاركة الأمير بدر في المنتدى، وزيارة بوتين المنتظرة إلى الرياض خياران من ضمن الخيارات السعودية في عبور بوابة موسكو إلى العالم، على مستوى التعاون الفني والثقافي والسياسي والأمني. والعلاقة بين البلدين تشهد زخمًا في الوقت الراهن، ما يدل على نضج في الفهم المتبادل. فالرياض تتفق مع روسيا على العديد من القضايا، على الرغم من بعض الاختلافات.

يذكر أن العلاقات السعودية الروسية شهدت تطورًا خلال السنوات الأخيرة، تجسدت في زيارة الملك سلمان بن عبد العزيز الأولى في تاريخ العلاقات بين البلدين إلى موسكو في أكتوبر 2017، والتي شهدت توقيع العديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الثنائية.

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ترمب يُعلنها: أهلا بالمعركة
  2. دراسة: شعب العراق فتي.. ثلثا أسره يمتلكان مساكن ونصفهم سيارة
  3. جمعيات القضاة المغاربة تدرس رفع قضية قذف ضد الوزير الرميد
  4. خفض موازنة التحقيق في تواطؤ ترمب المفترض مع روسيا
  5. أستراليا تعترف بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل
  6. يد دونالد ترمب تقترب من الصحراء
  7. جمعيات القضاة المغاربة تعتزم رفع قضية قذف ضد الوزير الرميد
  8. هل أطلق الشباب رصاصة الرحمة على التلفزيون التقليدي؟
  9. برلمانيون يطالبون حكومتهم بإعادة تعريف الإسلاموفوبيا
  10. العراق يتطلع لمزيد من التفاهمات لانهاء النزاع اليمني سلميا
  11. محلّلون: اتفاقات اليمن الهشة بحاجة إلى الحماية
  12. جامعة غانا تزيل تمثالًا لغاندي من حرمها: لا مكان للعنصرية بيننا
  13. السعودية ترحّب باتفاق السويد
  14. تعرّف على أبرز الأحداث التي طبعت عام 2018
  15. حاكم مينيسوتا يرفض مقابلة ترمب!
في أخبار