: آخر تحديث

كوريا الشمالية تسعى إلى منع عقد اجتماع لمجلس الأمن حول حقوق الإنسان

الامم المتحدة: حضت كوريا الشمالية أعضاء مجلس الأمن الدولي على منع مسعى أميركي إلى عقد اجتماع لمناقشة سجل بيونغ يانغ لحقوق الإنسان مؤكدة أن تلك الخطوة ستجري عكس تطورات السلام الأخيرة.

وعبّر سفير كوريا الشمالية كيم سونغ عن "بالغ الدهشة والأسف"، لأن المجلس يمكن أن "يسبح عكس التيار" بعقد الاجتماع المقرر مبدئيا في 10 ديسمبر، وفقا لرسالة قُدمت إلى المجلس، واطلعت عليها وكالة فرانس برس الثلاثاء.

في حال عقد الاجتماع ستكون خامس مرة يعقد فيها المجلس اجتماعه السنوي لمناقشة انتهاكات حقوق الانسان في كوريا الشمالية بوصفها تهديدا للأمن والسلام الدوليين. وحصلت الولايات المتحدة في كل عام منذ 2014 على الأصوات التسعة الضرورية في المجلس لعقد الاجتماع رغم معارضة من الصين.

وفي كل عام تطالب الصين بتصويت إجرائي سعيًا الى منع الاجتماع، وتقول إنه تتعيّن مناقشة حقوق الإنسان في مجلس حقوق الإنسان ومقره جنيف، وليس في مجلس الأمن.

وكتب سفير كوريا الشمالية إن الاجتماع من شأنه أن "يثير مواجهة بدلًا من تشجيع وتعزيز التطورات الإيجابية الحالية". واتهم الولايات المتحدة بـ"التواطؤ لدعوة" مفوضة حقوق الإنسان لدى الأمم المتحدة ميشيل باشليه إلى مخاطبة المجلس بشأن انتهاكات حقوق الإنسان في كوريا الشمالية.

وأدت قمة تاريخية بين الرئيس الأميركي دونالد ترمب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى إطلاق حوار حول نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية بين الدولتين بعد أشهر من التهديدات العسكرية.

ويتوقع عقد قمة ثانية في العام المقبل، لكن كوريا الشمالية لم تتخذ إجراءات ملموسة كافية للتخلي عن برنامجيها البالستي والنووي.

وفرض مجلس الأمن مجموعة من العقوبات الاقتصادية الصارمة على كوريا الشمالية على خلفية تجاربها النووية والصاروخية.
وتصر الولايات المتحدة على إبقاء العقوبات، حتى تتخلى كوريا الشمالية بشكل كامل عن برنامجها التسلحي.

وأكد تقرير للجنة تحقيق دولية عام 2014 حصول انتهاكات لحقوق الانسان على نطاق واسع في كوريا الشمالية، ووصف شبكة واسعة من مخيمات اعتقال يتعرّض فيها المعتقلون للتعذيب والتجويع والإعدام بدون محاكمات.

اتهم التقرير الزعيم كيم جونغ-اون بارتكاب فظاعات، وقال إنه بالإمكان محاكمته لجرائم ضد الإنسانية. ورفضت كوريا الشمالية التقرير بوصفه تلفيق مبني على شهادات منشقين خانوا بلدهم.

يأتي النقاش حول انتهاكات حقوق الانسان في كوريا الشمالية في وقت تحث فيه الصين وروسيا مجلس الأمن على تخفيف العقوبات عن بيونغ يانغ لتشجيعها على إحراز تقدم في المحادثات حول نزع السلاح النووي.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. فيسبوك تعترف بنسخ البريد الإلكتروني لـ 1.5 مليون مستخدم دون موافقتهم
  2. باريس تؤكّد: لا ندعم المشير حفتر
  3. مجلس الأمن يخفق في بلوغ موقف موحد حيال ليبيا
  4. حكومة الوفاق الليبية: فرنسا تدعم المشير حفتر
  5. واشنطن تشيد بخطوات المجلس العسكري في السودان
  6. هكذا تنامت شعبية الموضة المحتشمة حول العالم!
  7. اكتشاف مقبرة ديناصورات تعود إلى 220 مليون سنة في الأرجنتين
  8.  تجمع حاشد أمام مقر قيادة الجيش في الخرطوم
  9. 13 قتيلاً و114 مفقوداً إثر غرق مركب في الكونغو الديموقراطية
  10. فساد في العراق.. مستشفيات وهمية ومليشيات تتاجر بتهريب السيارات
  11. فرنسا تكرم
  12. وزير العدل: تقرير مولر يظهر أن ترمب لم يتعاون مع الروس
  13. أميركا: سبعيني متهم بإرتكاب 100 جريمة اغتصاب!
  14. ترمب... الرجل الذي يعرف كل شيء
  15. أين حطّت رحال
في أخبار