: آخر تحديث
مهاجمة اجتماعين للتنظيم وقتل 34 من عناصره بينهم قياديون

أف 16 العراقية تضرب "داعش" داخل الأراضي السورية

أسامة مهدي: أعلن في بغداد اليوم عن شن طائرات اف 16 العراقية غارات جوية داخل الاراضي السورية مستهدفة اجتماعين لتنظيم داعش وقتلت 34 من عناصره بينهم قياديون في منطقة سوسة الشرقية القريبة من الحدود العراقية.

وقال مركز الإعلام الأمني التابع للقوات العراقية المشتركة انه بتوجيه من القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي وبإشراف قيادة العمليات المشتركة نفذت طائرات F16 العراقية اليوم ووفق معلومات دقيقة من مديرية الاستخبارات ومكافحة الإرهاب - خلية الصقور الاستخباراتية ضربات جوية في منطقة سوسة داخل الاراضي السورية.

واشار المركز في بيان صحافي تابعته "إيلاف" الى ان "الطائرات دكت هدفين الأول عبارة عن وكر يتواجد بداخله 30 عنصراً من عصابات داعش الإرهابية كانوا يعتزمون عقد اجتماع مهم للقيادات الإجرامية اما الهدف الثاني فكان عبارة عن وكر يتواجد فيه 14 إرهابيا مما يسمى بالانغماسين" في اشارة الصف الاول من مقاتلي التنظيم.

واوضح المركز الامني انه "بناءً على المعلومات الاستخبارية فإن هذه الضربات قد دمرت الهدفين بالكامل وعادت طائراتنا بسلام إلى أرض الوطن بعد أن حققت أهدافها المرسومة".

يشار الى ان منطقة سوسة ومركزها بلدة سوسة تقع في نواحي منطقة البو كمال وتتبع اداريا محافظة دير الزور القريبة من الحدود السورية الشرقية مع العراق ويبلغ عدد سكانها حوالي 50 الف نسمة.

وكان عبد المهدي قد وجه السبت الماضي باتخاذ اجراءات لتأمين الحدود العراقية مع سوريا ومنع اختراقها وتعزيزها بالمراقبة والاستطلاع الجوي حولها.

وخلال ترؤسه اجتماعا للقيادات الامنية والعسكرية والاستخبارية لتقييم الوضع الامني في عموم البلاد حيث جرت مناقشة موسعة للوضع في الحدود العراقية السورية.

وقدم قائد قوات حرس الحدود الفريق الركن حامد عبد الله ابراهيم عرضا عن وضع الحدود والاجراءات المتخذة لتأمينها وتعزيزها بالكاميرات  فيما اكد عبد المهدي على اهمية التدقيق ومتابعة المعلومات للحفاظ على النصر والاستمرار بملاحقة الخلايا الارهابية للقضاء عليها.

وشدد على اهمية اتخاذ جميع  الاجراءات الكفيلة بمسك الحدود وتأمينها ومنع تسلل العصابات الارهابية والاجرامية منها كما تم تشكيل فريق عمل لتقييم القطعات العسكرية واعادة انتشارها بما يخدم تحقيق الاستقرار الامني وعدم الترهل بالقطعات العسكرية وان يقدم الفريق تقريره خلال فترة شهر واحد.

وتأتي هذه الضربات الجوية في وقت يحتفل فيه العراق منذ يومين بالذكرى الاولى لاعلان النصر على داعش وطرده من البلاد في العاشر من كانون الاول ديسمبر عام 2017.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ترمب يريد صديقه المُتهم بـ
  2. تعزيزات عسكرية الى سنجار لمواجهة مسلحي حزب العمال
  3. هجوم نيوزيلندا: صمت دقيقتين وقت صلاة الجمعة وبث الآذان في التليفزيون والإذاعة
  4. من هي داريغا نزارباييف التي صعدت سلم السلطة بعد يوم من
  5. يتناولن موانع حمل هرمونية ويحمِلن... لماذا؟
  6. أسرار أصل الحياة في كويكب قريب من الأرض
  7. مخاوف أميركية جديّة... العراق يتعرض لغزو إيراني
  8. العالم مقبل على ثورة كبرى في مجال السفر حول العالم عبر الفضاء!
  9. استنفار في الجيش المغربي بعد انشقاق قادة بـ
  10. محللون: شرخ في معسكر الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة
  11. خادم الحرمين الشريفين يجري اتصالاً هاتفياً بملك المغرب
  12. ماي تفجر قذيفتها في وجه الجميع!
  13. نور سلطان نزارباييف غاب وحضر
  14. القضاء المغربي يدين عمدة وجدة ورئيس جهة الشرق بالسجن النافذ
  15. من هو جون بيركو الرئيس الحالي لأقدم برلمان في العالم؟
  16. توسك: سنمنح لندن تأجيلا قصير المدى للخروج
في أخبار