: آخر تحديث
تفعيل عمل الصداقة البرلمانية العراقية السعودية

الملك سلمان: نتطلع لعودة العراق إلى مكانته البارزة في المنطقة

إيلاف من لندن: أكد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز دعم المملكة للعراق وشعبه على جميع المستويات آملا بأن تشهد المرحلة المقبلة عودة العراق إلى مكانته البارزة في المنطقة.. فيما أبلغه رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي أن السعودية كان لها دور كبير في دعم العراق في حربه ضد الارهاب حيث تجاوز مرحلة صعبة بفضل دعمها.

وخلال استقباله في الرياض اليوم لرئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي، فقد أعرب العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز عن ترحيبه به في المملكة آملا بأن تشهد المرحلة المقبلة عودة العراق إلى مكانته البارزة في المنطقة، ولا سيما بعد الانتصارات المتحققة على الإرهاب أو المجالات الأخرى مشددا على دعم حكومة المملكة للعراق وشعبه وعلى المستويات كافة".

وتم خلال الاجتماع بحث العلاقات بين البلدين وسبل تعزيزها بما يضمن مصالح شعبيهما وآفاق التعاون الثنائي بين مجلس الشورى السعودي ومجلس النواب العراقي، اضافة إلى مناقشة آخر المستجدات على الساحتين المحلية والإقليمية.

ومن جهته، أكد الحلبوسي للعاهل السعودي حرص العراق على تطوير علاقته مع محيطيه العربي والإقليمي من خلال التنسيق المشترك وعلى المستويات كافة.. وشدد على أن "السعودية كان لها دور كبير في دعم العراق في حربه ضد التنظيمات الإرهابية خاصة تنظيم داعش".. مشيرًا إلى أنّ "العراق تجاوز مرحلة صعبة بفضل دعم السعودية التي أسهمت في طرد تنظيم داعش من مناطق ومدن كثيرة في العراق"، كما نقل عنه بيان صحافي لمكتب البرلمان العراقي تابعته "إيلاف".

وأكد "أن العراق حريص على تطوير علاقته مع محيطيه العربي والإقليمي من خلال التنسيق المشترك وعلى المستويات كافة، ولا سيما على المستويين الاقتصادي والاستثماري ودعم التبادل التجاري وفتح المنافذ الحدودية وتطويرها، مشددًا على أهمية أن يكون للدول الشقيقة دور في ملف إعمار العراق، ولا سيما المملكة العربية السعودية بما تمتلكه من شركات وخبرات ستسهم في إعادة تأهيل العديد من المدن التي تضررت بفعل الإرهاب أو تلك التي تفتقر للخدمات والبنى التحتية".

وثمن الحلوسي "مبادرة الحكومة السعودية في تطوير منفذ عرعر الحدودي بين البلدين وإنشاء ملعب رياضي في بغداد كذلك تخصيص أموال لإعادة إعمار العراق في مؤتمر الكويت".

وأشار الحلبوسي إلى ضرورة انفتاح العراق على أشقائه العرب وتوثيق علاقته مع الجميع وبما يخدم القضايا ذات الاهتمام المشترك. ودعا إلى ضرورة تنسيق الجهود العربية من أجل تجاوز الخلافات والمشاكل عبر الحوار البناء والابتعاد عن التصعيد الذي ينعكس سلبا على أمن المنطقة واستقرارها، مثمنا في الوقت نفسه دور المملكة العربية السعودية الداعم للعراق".

وحضر الاجتماع من الجانب السعودي الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية، ورئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد آل الشيخ ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء مساعد بن محمد العيبان، ووزير الخارجية الأستاذ عادل بن أحمد الجبير.. فيما حضره من الجانب العراقي أعضاء مجلس النواب هشام عبد الملك ونهلة جبار ونايف مكيف وشيروان ميرزا وحسين ماجد، وعلي يوسف، وفالح ساري، وزياد الجنابي وسفير العراق لدى المملكة قحطان الجنابي.

يذكر أن العراق والسعودية كانا قد شكلا مجلسا تننسيقيا الاعلى مشتركا في 20 يونيو  عام 2017 وذلك للارتقاء بالعلاقات إلى المستوى الاستراتيجي المأمول من التعاون في المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية والتنموية والتجارية والاستثمارية والسياحية والثقافية والتحرك لتشكيل لجان مشتركة على مستوى الوزراء للبدء بنشاطاتها في العراق.

كما أعلنت السعودية خلال مؤتمر الكويت لاعمار العراق في فبراير 2018 عن تعهدها بتخصيص مليار دولار لمشاريع استثمارية في العراق ونصف مليار دولار إضافية لدعم الصادرات العراقية بناءً على توجيهات الملك سلمان وولي العهد الامير محمد.

وسبق للعاهل السعودي أن أعلن تبرعه في الخامس من مارس  2018 خلال مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي باقامة مدينة رياضة متكاملة في بغداد تضم ملعبا لكرة القدم يتسع إلى 100 الف متفرج ومنشأت تدريبية مختلفة. 

دعوة رئيس مجلس الشورى السعودي لزيارة العراق

وقد وجه رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي دعوة رسمية لنظيره السعودي رئيس مجلس الشورى الشيخ عبد الله بن محمد آل الشيخ لزيارة العراق.

 

الحلبوسي مجتمعا مع رئيس مجلس الشورى السعودي الشيخ عبد الله بن محمد آل الشيخ

 

وبحث الحلبوسي مع آل الشيخ خلال اجتماعهما في الرياض اليوم عددًا من الملفات والقضايا ذات الاهتمام المشترك والعلاقات الثنائية بين البلدين وضرورة تفعيل عمل المجلس التنسيقي العراقي- السعودي ولجان الصداقة البرلمانية.

وأكد الحلبوسي أهمية توسيع آفاق التعاون في المجالات كافة ولا سيما ملف الإعمار من خلال تشجيع المستثمرين ورجال الأعمال السعوديين على الاستثمار في العراق ودعم المملكة العربية السعودية لإعادة إعمار المدن المدمرة بعد أن تحررت من إرهاب عصابات داعش، وكذلك التي تعاني من نقص في الخدمات. وقد وجه الحلبوسي دعوة رسمية إلى رئيس مجلس الشورى السعودي لزيارة العراق.

وكان الحلوسي قد وصل إلى العاصمة السعودية امس في ويارة رسمية تستهدف بحث افاق تطوير العلاقات بين البلدية خاصة في مرحلة ما بعد تنظيم داعش ومساهمة المملكة في اعادة اعمار المناطق العراقية التي دمرتها الحرب ضد التنظيم.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الاتحاد الاوروبي يدعو الى الانصات
  2. مسلمون في بريطانيا يطالبون بمقاطعة سلسلة متاجر ماركس آند سبنسر
  3. تحديد سبب وفاة فتاتين سعوديتين في نيويورك
  4. كوهين يرجئ الإدلاء بشهادته
  5. واشنطن:
  6. دعم بريطاني مالي إضافي لعملية السلام اليمني
  7. رئيس برلمان فنزويلا يعلن نفسه
  8. علاج هشاشة العظام بموسيقى هادئة!
  9. بوتين وأردوغان يبحثان في موسكو الملف السوري
  10. المرشحات الديموقراطيات في مواجهة ترمب
  11. اعتقالات في الأردن على خلفية
  12. الاسبرين يقلل خطر النوبة القلبية ويزيد خطر النزيف
  13. الكونغرس الأميركي يقرّ
  14. طهران تحتج على استمرار اعتقال مرضية هاشمي
  15. الأمير محمد بن سلمان يحادث مدير الاستخبارات الروسية
  16. آل الشيخ يمزج التراث السعودي بالحضارة
في أخبار