: آخر تحديث
من خلال القانون والقضاء والتتبع التقني

العمير لـ "أم بي سي": جادون في كشف مخترق حسابات "إيلاف"... وسنقاضيه

أكد عثمان العمير لقناة "أم بي سي" جدية "إيلاف" في الكشف عن الجهة التي اخترقت حسابيها على فايسبوك وتويتر، من خلال السلطات القانونية والتتبع التقني المتاح اليوم.

إيلاف من دبي: في مداخلة ضمن النشرة الإخبارية المسائية على قناة "أم بي سي"، قال عثمان العمير، ناشر "إيلاف" ورئيس تحريرها، إنه لا يعتقد أن من الأفضل أن يكشف عن الجهة أو الأشخاص الذين قاموا باختراق حسابي "إيلاف" على فايسبوك وتويتر، "ولكن نحن جادون من خلال السلطات القانونية والقضائية ومن خلال التتبع التقني الموجود، لأن الآن لحسن الحظ ليس هناك شيء ممكن إخفاؤه في ما يتعلق بعمليات الهاكرز أو عمليات الدخول على المواقع من دون إذن".

وأضاف العمير: "في الأيام المقبلة، سنصدر بيانًا بهذا الخصوص يحدد الجهة من خلال المحامي ومن طريق الدعوة القضائية التي سنرفعها في لندن وفي لبنان".

لا نقبل الجدل

رفض العمير ربط عملية الاختراق بصدقية "إيلاف"، لأن الاختراق "يصيب معظم المحطات التلفزيونية والإذاعية وشركات الاستخبارات وشركات الأمن، وكذلك وزارات الدفاع ووزارات الداخلية. فالاختراق شيء وصدقية الموقع أو الجهة الإعلامية شيء آخر، وأعتقد أن صدقية إيلاف موجودة ومعروفة ولا تحتاج إلى اختراق حتى تكون صدقيتها صحيحة أو غير صحيحة"، بحسب ناشر "إيلاف".

ردًا على سؤال: هل مصادر "إيلاف" تقبل الجدل؟ قال العمير لـ "أم بي سي": "من الصعب أن تقبل مصادر إيلاف الجدل، لسبب واحد: لأننا نتعب حتى نتأكد من هذا المصدر ونحن نعلم أن وراءنا قانون متسلط وقاسٍ جدًا، هو القانون البريطاني في ما يتعلق لو حصل عندنا أي مخالفة لصدقية العمل الصحفي. لذلك نحاول ونجتهد في ألا يكون هناك جدل حول ما ننشره لتأكدنا من صحته. أما إذا أخطأنا، والكثير من الصحف يخطئ، فلا مانع من الذهاب إلى القضاء وإلى المحكمة".

المملكة لم تألو جهدًا مع كل الأطياف اللبنانية كلها. قال العمير: "المملكة تاريخيًا، وما زالت، على مسافة شبه واحدة من كل الأطياف في لبنان، لكن بعض هذه الأطياف طبعًا قررت شق العصا عن هذا المفهوم الذي كان موجودًا، وستعود يومًا من الأيام إلى نفس الإطار، ولبنان بلد شقيق طبعًا، والمملكة سياستها معروفة في كل المجالات".

الحكاية

تأتي هذه المداخلة على خلفية اختراق حسابي "إيلاف" على موقعي فايسبوك وتويتر للتواصل الاجتماعي، في إثر سجال أطلقه تقرير نقل عن مصدر نسب الى مسؤول سعودي تعبيره عن عدم رضا المملكة العربية السعودية عن توجه رئيس الحكومة اللبناني سعد الحريري الجديد نحو تركيا، بعدما قدمت المملكة الكثير للأطراف اللبنانيين من دون استثناء.

وكان مجهول اخترق حسابي "إيلاف" ونشر الآتي: "إيلاف تعتذر من الرئيس سعد الحريري ومن جمهوره عن الإساءات التي تنشرها، لكننا مرغمون على ذلك"، وذلك بعد رد "إيلاف" على مقالة نشرها أحد كتاب تيار المستقبل الذي يتزعمه الحريري، متهمًا مصادر "إيلاف" بعدم الصدقية.
 


عدد التعليقات 3
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. احتمالان .....السيد كامل
Rizgar - GMT الجمعة 09 فبراير 2018 23:08
احتمالان .....السيد كامل ساكو او الصومالية ....ولكن كلاهما اغبياء .
2. يكفي
saad - GMT الإثنين 12 فبراير 2018 09:45
منذ متى وهذه الصورة وهذا التايتل في الواجهة أهو امر مالك ايلاف أم تملق من محرر الخبر لقد تشبعنا من هذا التملق ارجوكم.
3. ليس تقليل احترام
saad - GMT الخميس 15 فبراير 2018 10:38
عذرا عندما قلت يكفي فهو ليس تقليل احترام لشخص العمير لا ابدا ولكن يبقى الخبر هو خبر عابر يذكر ويبقى في ذاكرة القاريء ولكن يستمر خبرا لأسبوعين فهذا لا يعد خبرا بل أزمة لخبر وصداع مزمن للقاريء


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. في أول تعليق رسمي إسرائيلي عن خاشقجي: نثق بأقوال السعودية
  2. ترمب: ولي العهد السعودي أكد بدء التحقيق بقضية خاشقجي
  3. أكثر من نصف جرائم الكراهية في بريطانيا ضد المسلمين
  4. خطف جنود إيرانيين عند الحدود مع باكستان 
  5. خبراء في معرض جيتكس: السعودية بيئة ناضجة لاستقبال أحدث التقنيات
  6. اجتماع في الرياض والائتلاف السوري يلتقي المبعوث الأميركي
  7. عائلة خاشقجي: بيان واشنطن بوست مزور
  8. دعوات لتقوية العلاقات بين العرب وأميركا اللاتينية 
  9. إطلاق
  10. ولي العهد السعودي يستقبل وزير الخارجية الأميركي
  11. لجنة تحقيق أحداث البصرة: مندسون قتلوا المتظاهرين
  12. العاهل السعودي يلتقي وزير الخارجية الأميركي في الرياض
  13. إلزام ممثلة إباحية بدفع نفقات ترمب القانونية
  14. بومبيو يصل إلى الرياض لبحث قضية اختفاء خاشقجي
  15. أيام جيمس ماتيس أصبحت معدودة في واشنطن
  16. ماكرون أثار موضوع تسرّب النازحين من لبنان إلى أوروبا
في أخبار