: آخر تحديث
عشقي يتوقع تغيير قواعد اللعبة في الشرق الأوسط

المواجهات الإيرانية السورية ـ الإسرائيلية هي الأخطر

نصر المجالي: توقع مفكر استراتيجي سعودي أن تتغير قواعد اللعبة في الشرق الأوسط بعد إسقاط الطائرة المقاتلة الإسرائيلية بعد هجوم على أهداف إيرانية في سوريا، وذلك في أخطر المواجهات العسكرية التي تشمل إسرائيل وإيران وسوريا منذ بدء الحرب الأهلية السورية قبل نحو ثمانية أعوام.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم السبت، تنفيذ غارات واسعة ضد منظومة الدفاع الجوي السورية وأهداف إيرانية في سوريا، وذكر المتحدث الرسمي باسم الجيش الإسرائيلي جوناثان كونريكوس في موجز للصحفيين الأجانب أن سلاح الجو نفذ سلسلتين من الغارات، مستهدفا مركز قيادة طائرة مسيرة إيرانية خرقت الأجواء الإسرائيلية، و12 موقعا عسكريا.

وأشار المتحدث إلى أن الغارات الأولى شنت من قبل ثماني مقاتلات، وتعرضت لإطلاق نيران مكثف من قبل قوات الدفاع الجوي السورية بالرغم من أن الهدف الذي قصفته كان إيرانيا، مشددا أن المقاتلات اُستهدفت في الأجواء الإسرائيلية.

وأكد كونريكوس أن طياري إحدى هذه المقاتلات، وهي من طراز "إف-16"، قررا القفز أثناء إصابة المقاتلة ومن المرجح أن ذلك جاء نتيجة للنيران السورية، مضيفا أن الطيارين هبطا في الأراضي الإسرائيلية وأحدهما مصاب بجروح خطيرة فيما تعرض الثاني لإصابات خفيفة، وتحطمت طائرتهما في منطقة الجليل الشمالي.

غارات انتقامية

وأفاد المسؤول الإسرائيلي أن الجيش شن، ردا على ذلك، غارات جوية جديدة على 12 هدفا أربعة منها إيرانية في سوريا، مؤكدا أن ما بين 15 و20 صاروخا أطلقت على المقاتلات الإسرائيلية أثناء تنفيذها هذه الغارات لكن جميعها عادت بسلام إلى قواعدها دون تسجيل أي إصابات.

وقال كونريكوس إن هذه الغارات "تصرف ذو طابع دفاعي" ردا على "عدوان جوي من قبل إيران"، مؤكدا إصرار الجيش على حماية السيادة الإسرائيلية وجاهزيته للرد الحاسم على كل من يهاجم البلاد، دون الاهتمام بالتصعيد.

ومن جهته، قال المتحدث الرسمي للجيش باللغة العربية أفيخاي أدرعي إنه جرى "استهداف 12 هدفا منهم 3 بطاريات دفاع جوي سورية و 4 أهداف إيرانية".

وقال أدرعي إن الجيش "يتحرك بتصميم ضد محاولة الاعتداء الإيرانية والسورية وخرق السيادة الإسرائيلية". وأضاف أن "جيش الدفاع موجود في حالة جاهزية لمختلف السيناريوهات وسيواصل التحرك وفق الحاجة".

وكان الجيش الإسرائيلي قال إن إحدى مقاتلاته قد تحطمت بعد هجوم على أهداف إيرانية في سوريا. وأوضح أن الطياريين هبطا بسلام داخل الأراضي الإسرائيلية. ونقلا لاحقا إلى المستشفى.

تغيير قواعد اللعبة

وتعليقا على التطورات الحربية في سوريا، كتب الباحث الاستراتيجي السعودي الرئيس المؤسس لمركز الشرق الأوسط للدراسات الإستراتيجية أنور عشقي تغريدة على (تويتر) قال فيها ان إسقاط الطائرة الإسرائيلية صباح اليوم، سوف يغير قواعد اللعبة في الشرق الأوسط، دون ان يفصح هل تصريحه لصالح اسرائيل أم ضدها.

صورة تغريدة أنور عشقي

وعلى وقع التطورات، قال المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي لـ(بي بي سي)، إن بنيامين نتانياهو يجري مشاورات مع القادة الأمنيين في وزراة الدفاع لبحث التطورات.

وحذر الجيش الإسرائيلي السوريين والإيرانيين من أنهم "يلعبون بالنار"، لكنه أكد على أنه لا يرغب في "التصعيد".


عدد التعليقات 6
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. من يربح المعركة القادمة؟
سالم - GMT السبت 10 فبراير 2018 13:02
ليس بغريب قبل اسبوع تم اسقاط طائرة روسية من قبل جماعات تعتبرهم روسيا ارهابية ويمولون من قبل أمريكا على حد تعبير روسيا,واليوم اسقاط الطائرة الاسرائيلية من قبل النظام الذي امتنع طوال سنوات على اسقاط الطائرات الاسرائيلة او الرد على الغارات بمثلها, ومعنى هذا أن روسيا قرر الانتقام ليس فقط لهذه الطائرة,بل حتى للطائرة التي أسقطها الاتراك وادت الى نشوب أزمة كبيرة بين روسيا وتركيا على خلفيتها, ولكن تبين بعد مدة أنه كان فخا أمريكيا لتركيا لكي تتورط مع روسيا,ولكن أردوغان وبوتن تداركا الموقف,ومن يومها تحسنت العلاقات بينهما وحتى بين تركيا والنظام الايراني, اذا نحن فعلا أمام منعطفات تاريخية ولكن لم يتبين بعد كل أبعادها ,من جهة دخول الجيش التركي قتالا ضاريا ضد الوحدات الكوردية المدعومة من أمريكا,ومن جهة اخرى روسيا وايران وسوريا مع تركيا وصلوا الى اتفاق مبرم بينهم حول الازمة السورية,وهنا دخلت اسرائيل على الخط ربما بتحريك أمريكي أو أن حلف روسيا ايران يريدون أن يورطوا أمريكا ومعه اسرائيل في لعبة أكبر.
2. العصابة الاسدية المجرمة
متابع - GMT السبت 10 فبراير 2018 13:13
نتمنى من جيش الدفاع الاسرائيلي أن يضرب العصابة الاسدية بيد من حديد وبدون رحمة ...
3. فخار يكسر بعضه
أبو شلاش - GMT السبت 10 فبراير 2018 13:18
ولئلا تغيب عن الأذهان تلك النظرية الشيطانية «نظرية المؤامرة» أرجو التمعن في موقف الجيش الإسرائيلي والسوريين والإيرانيين، فهل في كل ذلك غير موقف من يؤمن بمقولة فخار يكسر بعضه؟ أرجو الاعتبار بما مر على بعض الدول العربية تشجع على محرقة الحرقة و لو بطريقة غير مباشرة. .ربي قال و لا تؤدوا بانفسكم الى التهلكة
4. تعليقاتكم تعرفكم
حسن العراقي - GMT السبت 10 فبراير 2018 18:18
من خلال تعليقات المتداخلين تعرف من الشخص مع أسرائيل ومن الشخص مع بلده سوريا والعالم الاسلامي . نعم هكذا تعلمنا من رسول الله أن الانسان يحشر مع من أحب . والله أتعجب من أشخاص دعائهم وقلبهم مع أسرائيل ضد سوريا والدول الاسلامية ,
5. متابع
فخار يكسر بعضه - GMT السبت 10 فبراير 2018 21:50
اكراد هم اولا عم الماسونيه و عرب خرب يتدعون الإسلآم ....ليتقاتلو و يذبحو بعضهم لترتاح البشريه من شرهم....
6. يهودي انت
حسDK - GMT الإثنين 12 فبراير 2018 08:55
يهود انت


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. امرأة تتولى قيادة القوات الأميركية
  2. تفشي الجرائم وحالات الانتحار في مصر يبلغ رقمًا قياسيًا
  3. الاتحاد الوطني لبارزاني: خسرت رئاسة الجمهورية فخوّنتنا
  4. ترمب متأكد أنه سيترشح لولاية رئاسية ثانية في 2020
  5. إحالة معصوم وعلاوي والمالكي والنجيفي على التقاعد
  6. روسيا تكسر قواعد البروتوكول إكرامًا للسيسي
  7. بارنييه يقترح تمديد الفترة الانتقالية لبريكست مدة سنة
  8. هل يستفيد لبنان من معبر نصيب مع التجاذبات السياسيّة حوله؟
  9. بومبيو يحط في أنقرة لاستكمال محادثاته حول خاشقجي
  10. نائب
  11. بومبيو: السعوديون لن يستثنوا أحدًا من تحقيقاتهم حول اختفاء خاشقجي
  12. ترمب يطالب بتطبيق
  13. إيران: قضينا في العراق على العقل المدبّر لهجوم الأهواز
  14. القمة الثالثة لرواد التواصل الاجتماعي العرب تُعقد في 10 ديسمبر
  15. قضية الصحراء: غموض والتباس في توجهات الأمم المتحدة
  16. بومبيو: أثق في تعهّد السعودية بضمان المحاسبة في قضية خاشقجي
في أخبار