: آخر تحديث
طبول المعارك مازالت مستمرة

جبهة تحرير سوريا تتقدم على حساب النصرة

«إيلاف» من لندن: فيما أعلن حسن صوفان، قائد جبهة تحرير سوريا عن استعداده لوقف شامل لإطلاق النار مع هيئة تحرير الشام، وسط اقتتال مستمر في ريفي إدلب وحلب، تبدو الكفة تميل لصالح جبهة تحرير سوريا التي سيطرت على أربع قرى في يومين وصدت محاولات هيئة تحرير الشام ومنعتها من التقدم وذلك بعد أنباء عن لقاء بين ضباط أتراك وجبهة تحرير سوريا (الزنكي واحرار الشام ) طلبت بها الجبهةً من أنقرة سلاحا نوعيا لمحاربة هيئة تحرير الشام ( النصرة )، وطالبها الأتراك بالصمود أسبوعا آخر مما قد يعني أن الاتراك سيحسمون ملف عفرين خلال هذا الاسبوع وسيتفرغون لبقية المناطق .

" لا بغي على أحد "

وقال صوفان في تسجيل مصور مساء أمس الثلاثاء "إن الأولوية شرعاً وعقلاً للظروف الراهنة من مجازر في الغوطة الشرقية، وتهديدات روسيا لريف حماة الغربي، تتطلب توجيه السلاح للنظام وحلفائه".

ونقل إنّ "الجبهة أوصلت رسالة كلفت كثيراً من دماء "البغاة "وكان عنوانها العريض "لا بغي على أحد بعد اليوم".

وقال "تحطمت هالة الحاكم المتفرّد الذي يبرم مع العدو الصفقات ويُدير المقدرات ويسير الأرتال لقمع من يشاء في المناطق المحرّرة، وذلك بعد كسر حصار ريف حلب الغربي وتحقيق إنجازات عديدة واسترداد الكثير من الحقوق، فبغي الهيئة سنّته داعش من قبل وأدمن مقاتلو الهيئة قتال الفصائل الثورية ليبنوا من جماجمهم ممالك".

وشنت جبهة تحرير سوريا هجوماً على مواقع هيئة تحرير الشام، مساء يوم أمس الثلاثاء، في قريتي عاجل والسعدية، بريف حلب الغربي، استطاعت خلاله السيطرة على القريتين، واستخدم الطرفان أنواع الأسلحة الثقيلة منها والخفيفة ومن الصعب في غضون ذلك حصر عدد القتلى والجرحى من الطرفين وسط استمرار محاولات هيئة تحرير الشام استرجاع القريتين وتصدي جبهة تحرير سوريا لها .

وتحدث ناشطون عن أسر تحرير سوريا لعنصر، من تحرير الشام داخل قرية عاجل.

كما سيطرت جبهة تحرير سوريا أمس على قريتين جنوب مدينة إدلب، شمالي سوريا، بعد اشتباكات مع هيئة تحرير الشام حيث سيطرت على قريتي معرشورين وبابيلا بمنطقة معرة النعمان، واتجهت نحو قرية خان السبل.

الأكراد يتهمون روسيا

بالمقابل اعتبر الأكراد روسيا الاتحادية شريكة مع الدولة التركية في سفك الدماء في عفرين

وقال بيان الْيَوْم للقيادة العامة لوحدات حماية الشعب تلقت "ايلاف " نسخة منه، إن المجال الجوي لمنطقة عفرين وكما يعلم الجميع كان تحت الحماية الجوية لروسيا الاتحادية، ولولا الموافقة الروسية لما استطاع الطيران الحربي التركي اختراق الأجواء السورية، وتنفيذ ضرباتها واعتداءاتها على عفرين.

وأكد البيان "‎الآن بات جلياً بأن روسيا الاتحادية متواطئة مع الدولة التركية بفتحها المجال لها والسماح بغزو عفرين وارتكاب مجازر بحق أهلها وأبنائها".

وكشف الأكراد "إن هذا التواطؤ الروسي الذي جاء بعد محاولات لابتزاز وحدات حماية الشعب والإدارة السياسية في عفرين لفرض أجندات خاصة بالدولة الروسية وليس فيها أي نفع للشعب السوري".على حد قول البيان .

واعتبر البيان إن روسيا الاتحادية وباتفاقها مع الدولة التركية في السماح لها بتنفيذ عمليات تطهير عِرقي وتهجير قسري للشعب في عفرين، إنما هي شريكة مع الدولة التركية في سفك دم الشعب الكردي من المدنيين العزل والأبرياء.

ودعت القيادة العامة لوحدات حماية الشعب "حكومة روسيا الاتحادية إلى التراجع عن قرارها بالسماح لتركيا في غزو عفرين والمشاركة في تقتيل شعبها وتدمير بلداتها وقراها ".

كما دعت الشعب الروسي "لممارسة الضغوط على حكومتهم لمنعها من المضي قُدماً في هذا المخطط الذي لا يخدم الشعب الروسي وحثها على التراجع فورا".

 


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. كفانا تهريج
توفيق شريف - GMT الأربعاء 07 مارس 2018 11:11
و على الدول (العظمى) التي وضعنا رقابنا تحت عصمتها كالخراف ان تنظر الى الشعوب و ليس الى الانظمة او الى مصالحها و ان تتدخل يقوة في منع الانظمة من قتل شعوبها و استعبادها والاستهانه بادميتها و دمائها.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الاتحاد الأوروبي يدرس فرض عقوبات على إيران
  2. جرحى في إطلاق نار داخل مستشفى في شيكاغو
  3. خطاب الملك سلمان خارطة طريق للسياسة السعودية
  4. محمد بن زايد: حماية الأطفال من التحديات الأكثر إلحاحا في العالم
  5. الملك سلمان يفتتح
  6. الحوار بين الإسلام السياسي والعلمانية والليبرالية مستبعد
  7. المغرب وإسبانيا يتطلعان لتقوية علاقاتهما السياسية والاقتصادية
  8. كتاب سعوديون: خطاب الملك سلمان مرجعي وشامل
  9. أزمة اليمن تدخل مرحلة الحل
  10. دبي تحتضن قمة الشرق الأوسط لشبكات التواصل لقطاع الأعمال
  11. اعتقال خمسة من حرس الملكة بعد شجار
  12. الملك سلمان: نعتز بجهود رجال القضاء في أداء الأمانة
  13. ناصر الصباح في أول ظهور بعد رحلة العلاج
  14. مواجهة مرتقبة بين القوى الكبرى في لاهاي بشأن الهجمات السامّة
  15. وفد برلماني أردني في دمشق
  16. دول الإتحاد الأوروبي تؤيد مشروع اتفاق بريكست
في أخبار