: آخر تحديث
يبحث العلاقات الثنائية والتعاون الاقتصادي والأوضاع في سوريا والعراق

رئيس الوزراء ووزير الدفاع الأردني في زيارة لمصر

«إيلاف» من القاهرة: يزور رئيس وزراء المملكة الأردنية الهاشمية، الدكتور هاني الملقى، مصر اليوم، وعقد لقاءات مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، ونظيره المصري شريف إسماعيل، ووزير الدفاع المصري صدقي صبحي.

وبحث الملقي والوفد المرافق له العلاقات مع مصر، والقضايا الأقليمية، لاسيما الأوضاع في سوريا والعراق.

استقبل الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، رئيس الحكومة الأردنية، الدكتور هاني الملقى، ووزير الدفاع، وذلك بحضور المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، والفريق أول صدقي صبحى، وزير الدفاع والإنتاج الحربى، والمهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، ومن الجانب الأردني الدكتور جعفر حسان، نائب رئيس الوزراء الأردني ووزير الدولة للشؤون الاقتصادية، والدكتور محمد المومنى، وزير الدولة لشؤون الإعلام والمتحدث الرسمي، بالإضافة إلى السفير الأردني بالقاهرة، على حمدان العايد.

وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية، السفير بسام راضي، إن رئيس الوزراء الأردني نقل للرئيس السيسي تحيات جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين عاهل المملكة الأردنية الهاشمية، مؤكداً قوة ومتانة العلاقات التي تجمع البلدين وحرص الأردن على تعزيزها في مختلف المجالات، ومشيراً إلى الاهتمام باستمرار التنسيق مع مصر بشأن مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، خاصة في ظل أهمية ومحورية الدور المصري بالمنطقة، وبما يساهم في مواجهة التحديات المشتركة التي تمر بها الأمة العربية ودفع العلاقات الاستراتيجية المتميزة بين البلدين.

‎⁨السيسي مستقبلا رئيس الوزراء الأردني⁩

 

وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس طلب نقل تحياته لجلالة الملك عبدالله الثاني، معرباً عن تقديره لمواقف المملكة الأردنية الهاشمية الثابتة، ومؤكداً خصوصية العلاقات التي تربط بين البلدين، لاسيما في ظل الظروف والتحديات التي تواجه المنطقة، والتي تعزز من أهمية مواصلة التنسيق المكثف بين الجانبين على كافة المستويات.

كما أكد الرئيس حرص مصر على مواصلة العمل على تطوير التعاون المشترك بين البلدين، بما يساهم في تحقيق مصالح البلدين والشعبين الشقيقين.

وأعرب الرئيس عن تثمينه للجهود التي تبذلها الحكومة الأردنية في إطار رعاية الجالية المصرية الكبيرة المتواجدة هناك.

وذكر المتحدث الرسمي أن اللقاء شهد استعراضاً لمجمل العلاقات الثنائية بين البلدين، حيث أعربا عن ارتياحهما لمستوى التنسيق القائم بين الجانبين، مؤكدين أهمية تعزيز العلاقات الاقتصادية وزيادة التبادل التجاري بما يرقي إلى مستوى العلاقات السياسية والروابط التاريخية التي تجمع الشعبين.

كما شهد اللقاء كذلك استعرض آخر مستجدات الأوضاع في المنطقة، فضلاً عن التطورات المتعلقة بعدد من الأزمات التي تشهدها بعض الدول العربية وخاصة الوضع في كل من سوريا والعراق، حيث تم تأكيد أهمية الحلول السياسية للأزمات التي تعاني منها عدد من الدول العربية بما يحافظ على وحدة أراضيها ومقدرات شعوبها.

وفى هذا السياق تم التطرق إلى الوضع في العراق، حيث اتفق الجانبان على تنسيق جهود إعادة الإعمار ودعم الجهود العراقية لإعادة الأمن والاستقرار لهذا البلد الشقيق.

وزار رئيس مجلس الوزراء، ووزير الدفاع بالمملكة الأردنية الهاشمية، الدكتور هاني الملقي، مقر وزارة الدفاع المصرية، واستقبله الفريق أول، صدقي صبحي، القائد العام للقوات المسلحة، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، الثلاثاء.

وأجريت له مراسم استقبال رسمية واستعراض حرس الشرف بمقر الأمانة العامة لوزارة الدفاع وعزفت الموسيقات العسكرية السلام الوطنى لكلا البلدين الشقيقين.

وعقد الجانبان لقاء تناول آخر المستجدات على الساحتين المحلية والإقليمية وانعكاساتها على الأمن والاستقرار بالمنطقة، وناقشا عددا من الملفات والموضوعات ذات الاهتمام المشترك في ضوء علاقات التعاون بين القوات المسلحة لكلا البلدين.

وأكد وزير الدفاع المصري خلال اللقاء، على عمق الراوبط التاريخية بين البلدين والشعبين الشقيقين، وعلاقات التعاون الثنائية الوثيقة على مختلف الأصعدة لمواجهة التحديات والمتغيرات التى تستهدف الأمن والاستقرار بالمنطقة العربية ومنطقة الشرق الأوسط.

من جانبه، أكد رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الأردني على التنسيق والتشاور المكثف مع مصر إزاء الملفات الإقليمية والدولية، وتوفير كافة سبل التعاون المشترك فى كافة المجالات بما يلبى المصالح المشتركة للبلدين الشقيقين.

حضر اللقاء، الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وعدد من قادة القوات المسلحة، والسفير الأردني بالقاهرة.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. موسكو: واشنطن
  2. أكثر من مليار ونصف دولار جائزة اليانصيب في الولايات المتحدة
  3. ترمب: أميركا ستنسحب من معاهدة نووية مع روسيا
  4. هيئات وأمراء سعوديون: لا أحد فوق المساءلة!
  5. ترمب: تعليق مبيعات الأسلحة للسعوديين يضرّنا!
  6. مسيرة تصويت الشعب في لندن: لا لـ(بريكست)
  7. فيضانات تجتاح قطر
  8. محمد ديوجي: الملياردير المختطف في تنزانيا
  9. وزير العدل السعودي: القضاء مستقل وحادث خاشقجي سيأخذ مجراه
  10. مسؤول إسرائيلي: هل نصبت أنقرة فخًا استخباريًا للرياض؟
  11. طهران تدعو باكستان لمواجهة الإرهابيين
  12. زعيم معارض: نريد وزراء يضعون العراق بقلوبهم لا بجيوبهم
  13. مظاهرة في لندن للمطالبة بتنظيم استفتاء حول اتفاق بريكست
  14. الحملة الترويجية
  15. شركة إماراتية تستثمر بالمغرب تقدم هبة لمؤسسة تعليمية في أفران
  16. من هم أعضاء اللجنة التي شكلها الملك سلمان؟
في أخبار