: آخر تحديث
اعتبروا أن الغارات ليست بديلًا من استراتيجية متماسكة

الديموقراطيون يريدون تصويتًا برلمانيًا قبل أي ضربات على سوريا

أكدت المعارضة الديموقراطية في الكونغرس الأميركي السبت بعد الإعلان عن الضربات على سوريا أن أي عمل عسكري واسع لاحقًا يتطلب رؤية استراتيجية محددة وتصويتًا في الكونغرس.

إيلاف من واشنطن: كان الرئيس الأميركي دونالد ترمب صرح أن "الضربات الدقيقة" يمكن أن تتواصل "إلى أن يكفّ النظام السوري عن استخدام عناصر أسلحة كيميائية".

لكن زعيمة الأقلية الديموقراطية في الكونغرس نانسي بيلوسي دعت الرئيس ترمب إلى تقديم خطة مفصلة إلى الكونغرس إذا كان يريد توسيع عمله العسكري. وقالت في بيان إن "ليلة من الضربات الجوية لا يمكن أن تكون بديلًا من استراتيجية متماسكة".

غير مشروعة!
أضافت أنه "على الرئيس أن يأتي إلى الكونغرس ليطلب موافقة جديدة على استخدام القوة العسكرية وتقديم مجموعة واضحة من الأهداف والعمل على أن يحاسب (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين على حمّام الدم الذي سمح به".

اعتمدت القوات الأميركية في السنوات الأخيرة في عملياتها ضد المجموعات المتطرفة، مثل تنظيم داعش، بما في ذلك في سوريا، على موافقة تحمل اسم "إذن لاستخدام القوة العسكرية" (أوثورايزيشن فور يوز أوف ميليتاري فورس - إيه يو إم إف) صوّت عليها الكونغرس بعيد اعتداءات 11 سبتمبر 2001.

ومع أنهم يعترفون بأن الهجوم الكيميائي المفترض، الذي نسب إلى نظام دمشق "مقيت"، قال السناتور تيم كاين إن الضربات التي تم توجيهها ليل الجمعة السبت غير مشروعة.

ترحيب جمهوري
قال كاين، الذي كان مرشحًا لمنصب نائب الرئيس في 2016 مع ميلاري كلينتون، إن "آخر ما يجب أن يفعله الكونغرس هو إطلاق يد هذا الرئيس ليحارب أي أشخاص وكيفما اتفق". وأضاف "يجب أن نضع حدودًا واضحة قبل أن يبدأ حربًا أخرى". وتابع "اليوم كانت ضربة ضد سوريا. ما الذي سيمنعه بعد ذلك من قصف إيران أو كوريا الشمالية؟".

في المقابل، عبّر برلمانيون جمهوريون عن ارتياحهم للضربات. وقال السناتور كوري غاردنر إن هذه العملية "ضرورية" لأن الأمر يتعلق "بمعركة بين الخير والشر، معركة بين الولايات المتحدة والوجه المظلم للبشرية".

لكن جمهوريين ليبراريين، مثل النائب جاستن أماش، انتقدوا بشدة قرار الرئيس. وقال أماش إن هذه الضربات "غير دستورية وغير قانونية وغير مسؤولة".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. محمد السادس وماكرون يجريان مباحثات على انفراد قبل تدشين قطار
  2. وزير الأمن الإلكتروني الياباني يعترف بأنه لم يستخدم كومبيوترًا في حياته
  3. نتانياهو يحاول إنقاذ ائتلافه الحكومي غداة استقالة ليبرمان
  4. فرنسا: التحقيق في قتل خاشقجي
  5. الجبير: السعودية لديها جهاز قضائي مستقل وفعال
  6. النيابة العامة السعودية توضح ملابسات مقتل خاشقجي
  7. كبير طهاة الملكة اليزابيث يكشف عاداتها الغريبة في الأكل
  8. اكتشاف كوكب جديد يدور في فلك نجم مجاور لمنظومتنا الشمسية
  9. محمد بن راشد: نربي أولادنا على التسامح واحترام التنوع والاختلاف
  10. العموم
  11. صالح يدعو عبد الله الثاني لمعلومات عن مهربي الأموال والمطلوبين
  12. دار الإفتاء المصرية تواجه التطرف بـ
  13. غوتيريش: إعادة العراق ممتلكات كويتية خطوة لتطبيع كامل للعلاقات
  14. تيريزا ماي في مأزق وتحت حصار!
  15. ماذا بقي من اتفاق الطائف.. وهل ثمة مخاوف جديّة من سقوطه؟
  16. السعودية تعلن تفاصيل مقتل خاشقجي
في أخبار