: آخر تحديث

24 قتيلا بانفجارات داخل مستودعات للألعاب النارية في المكسيك

تولتيبيك: قُتل 24 شخصًا على الأقل وأصيب 49 آخرون بينهم رجال شرطة وإطفاء جراء انفجارات عدة دوّت الخميس في مستودعات للألعاب النارية في مدينة تولتببيك في شمال مكسيكو.

وقال المدعي العام في بيان "لدينا 24 قتيلا" بينهم قاصر، مشيرا الى ان 49 جريحًا نقلوا إلى مستشفيات مختلفة.

وأفاد وزير الأمن العام ماريبل سرفانتس بأنّ بين القتلى أربعة رجال إطفاء وخمسة عناصر في الشرطة. 

وبعد ساعات من حصول المأساة، تم نشر مئات الجنود وعناصر الشرطة ورجال الإطفاء في منطقة خواهينتو، على مشارف المدينة، بمحيط المباني التي كان الدخان لا يزال يتصاعد منها. 

وشهدت تولتيبيك حوادث عدة مشابهة في السابق، أكثرها دموية كان في العام 2016 عندما قُتل 42 شخصًا.

وتتكرر الحوادث المتعلقة بصناعة الألعاب النارية في المكسيك، وبخاصة في مدينة تولتيبيك حيث يتم صنع هذه الألعاب التي يستخدمها المكسيكيون تقليديًا للاحتفال بالأعياد.

وقدّم الرئيس المكسيكي إنريكي بينا نييتو تعازيه لأسر الضحايا على تويتر، فيما قال وزير الداخلية في الولاية أليخاندرو أوزونا إنه سيتم إجراء عملية "تدقيق شاملة" في كل التصاريح المعطاة الى المصانع.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. شينزو آبي سياسي طموح ساعدته الظروف
  2. ماي: لن نسمح بتفكيك المملكة المتحدة
  3. مارين لوبن تنتقد أمرًا قضائيًا بإخضاعها لفحص نفسي
  4. ترمب يقترح بناء جدار على طول الصحراء الكبرى
  5. لما نكره الدبابير ونحب النحل؟
  6. رغم التحفظات... لندن ماضية في بيع طائرات لقطر
  7. محمد كريم العمراني... عجلةالاحتياط السليمة في السياسة والاقتصاد
  8. خلاف عراقي بريطاني حول طبيعة الحكومة الجديدة
  9. الزعيمان الكوريان يستعرضان وحدتهما على جبل بايكتو
  10. رحيل رئيس الوزراء المغربي الأسبق محمد كريم العمراني
  11. عمران خان: سنلعب دورًا إيجابيًا لإنهاء أزمة اليمن
  12. بغداد تعيد سفيرها في طهران... وتعتذر!
  13. آراء متعددة بشأن التفاهم حول ما يجري في إدلب
  14. تسمية شارع باسم بدر الدين تفجّر أزمة سياسية في لبنان
  15. محمد بن راشد: لا قوة تستطيع الوقوف أمام طموحات شعبنا
  16. فرنسا تغيّر سياستها في ليبيا... ولّى زمن هولاند
في أخبار