تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث

البرلمان اليوناني يباشر مناقشة الإتفاق حول اسم مقدونيا

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

آثينا: باشر البرلمان اليوناني صباح الأربعاء مناقشة الاتفاق حول اسم مقدونيا الجديد قبل التصويت عليه في وقت متأخر مساء الخميس سعيا لتسوية خلاف قديم يلقي بثقله على العلاقات بين البلدين الجارين منذ نحو ثلاثين عاما.

وبعدما صادق برلمان سكوبيي قبل عشرة أيام على الاتفاق الذي توصل إليه البلدان في 17 يونيو لتغيير اسم الجمهورية البلقانية الصغيرة المجاورة لليونان إلى "جمهورية مقدونيا الشمالية"، يتحتم الآن إقراره في البرلمان اليوناني حتى يدخل حيز التنفيذ.

ويواجه الاتفاق معارضة شديدة من فئة كاملة من الطبقة السياسية اليونانية، وكانت المناقشات حادة منذ بدء الاجتماع الموسع صباح الأربعاء.

وفي محاولة أخيرة لإفشال التصويت، عرض حزب المعارضة الرئيسي "الديموقراطية الجديدة" التصويت على مذكرة بحجب الثقة عن حكومة أليكسيس تسيبراس، لكن طرحه لم يحظ بعدد كاف من الاصوات.

وقال زعيم "الديموقراطية الجديدة" كيرياكوس ميتسوتاكيس "جميع النواب سيواجهون ضميرهم، وبالطبع التاريخ".

من جهته قال النائب عن حزب "الفجر الذهبي" (النازيون الجدد) إيلياس كاسيدياريس "يجدر بالبرلمان اليوناني تمزيق هذا الاتفاق ورميه في سلة النفايات".

من جهته، طالب المتحدث باسم "الديموقراطية الجديدة" نيكوس ديندياس الحكومة بالحصول على النص النهائي للتعديلات الدستورية التي أقرها برلمان سكوبيي و"ليس نسخة عبر الإنترنت عن دستورهم الحالي".

ورد مساعد وزير الخارجية يورغوس كاتروغالوس أن "اتفاق بريسبيس هو اتفاق مفيد على الصعيد الوطني، وحصلنا على 110% مما طلبناه".

ولا تزال عواقب الخلاف حول اسم مقدونيا تتوالى في صفوف الأحزاب الوسطية التي شهدت استقالات وإقالات. وأعلن نائبان من حزب "بوتامي" استقالتهما مطلع الأسبوع، ما أدى إلى خسارة الحزب الوطني كتلته النيابية.

كما أعلن حزب "كينال" الذي كان يضم منذ مارس 2018 الحزب الاشتراكي وحزب "ديمار" الصغير من اليسار الديموقراطي، عن انشقاق داخلي مساء الثلاثاء، إذ قرر نواب وعناصر ديمار المؤيدون بغالبيتهم لاتفاق بريسبيس الخروج من هذا التحالف.

وتعتمد حكومة تسيبراس على أصوات النواب اليساريين الـ145 من حزبه سيريزا، كما يتوقع أن تحصل على دعم نواب مستقلين ونواب من حزب "بوتامي" المؤيد لأوروبا.

وقال المتحدث باسم الحكومة ديميتريس تزاناكوبولوس الإثنين "بحسب التصريحات الأخيرة لنواب وبعض القوى السياسية، سنحصل على أكثر من 151 صوتا".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. بعد 30 عاماً لا يزال موت روبرت ماكسويل لغزاً محيراً
  2. القوات الجوية المصرية الأولى والسعودية الثانية بالشرق الأوسط
  3. سقوط طائرتين مسيّرتين في معقل حزب الله في بيروت
  4. كيم جونغ أون يشرف على تجربة صاروخية ضخمة
  5. نتانياهو: لا حصانة لإيران في أي مكان
  6. الأمير أندرو يدافع عن صداقته مع جيفري إبستين
  7. الطيران الإسرائيلي يشن غارات على دمشق
  8. النظام السوري يحشد قواته لاقتحام معرة النعمان
  9. صالح يبدأ حملة لمنع تحول العراق ساحة لتصفية الحسابات
  10. بريطانيا ترسل
  11. ضاحي خلفان لـ
  12. الحكومة الأردنية: هدفنا بسط القانون
  13. تشذيب شجرة كاد أن يؤدي إلى اندلاع حرب بين الكوريتين
  14. ماكرون وترمب يلتقيان حول غداء قبل افتتاح G7
  15. دار الإفتاء المصرية للنساء:
في أخبار