قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

عمان: أعلن مصدر أمني أردني الخميس وفاة أحد رجال الأمن الذين جرحوا في انفجار في السلط (شمال غرب عمان) الأسبوع الماضي، لترتفع بذلك حصيلة القتلى إلى ثلاثة رجال الأمن ومزارع.

وقال المصدر لوكالة فرانس برس إن "أحد رجال الأمن الثمانية الذين أصيبوا في انفجار السلط (30 كلم شمال-غرب عمان) الخميس الماضي استشهد أمس الأربعاء متأثرا بإصابته"، مشيرا إلى أنه من ضباط "المخابرات العامة ومختص بالمتفجرات".

ونعى مدير دائرة المخابرات العامة ومنتسبوها في صحيفة "الرأي" الحكومية الخميس، زميلهم "الشهيد الرائد سعيد ماجد الذيب من مرتب المخابرات العامة الذي ارتقى أمس (الأربعاء) شهيدا متأثرا بجروح أصيب  بها في الحادثة التي وقعت في 14 من الشهر الجاري".

وقالت الحكومة الأردنية الجمعة الماضي إن الإنفجارين المتتابعين في منطقة السلط الخميس نجما عن مواد متفجرة محلية الصنع دفنت في الأرض مطابقة لمواد استخدمها ارهابيون الصيف الماضي في تفجير بمدينة الفحيص.

وكان مصدر أمني قال لفرانس برس الخميس الماضي أن إنفجار "لغمين قديمين" في مزرعة في السلط أدى إلى مقتل ثلاثة من عناصر الأمن ومزارع وإصابة سبعة آخرين، ليتبين لاحقا أن أحد رجال الأمن الذين ابلغ عن وفاتهم كان في حالة موت سريري.

وأعلنت الحكومة في اليوم التالي مقتل مزارع أردني ورجلي أمن وإصابة ثمانية آخرين.

وشهدت السلط في آب/اغسطس الماضي اشتباكات بين رجال الأمن ومسلحين أدت الى مقتل أربعة من رجال الأمن وثلاثة "إرهابيين".

ووقعت الاشتباكات خلال مداهمة مبنى في السلط تحصنت بداخله "خلية إرهابية" متورطة في انفجار عبوة ناسفة قبل أيام وضعت أسفل سيارة دورية أمنية في منطقة الفحيص (12 كلم غرب).

وأدى الهجوم على الدورية المكلفة حماية مهرجان الفحيص الفني إلى مقتل رجل أمن وجرح ستة آخرين.