قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الإثنين أنه "أخذ علمًا" باستقالة نظيره الإيراني محمد جواد ظريف، معتبرًا إياه واجهة لـ"مافيا دينية فاسدة".

إيلاف: قال بومبيو في تغريدة على حسابه في تويتر "سنرى ما إذا كانت هذه (الاستقالة) ستصمد". ولا تزال الاستقالة التي أعلنها جواد ظريف، عبر حسابه على إنستاغرام مساء الإثنين، بحاجة إلى أن يقبلها الرئيس حسن روحاني، كي تدخل حيّز التنفيذ.

سياستنا لم تتغير
أضاف الوزير الأميركي في تغريدته "في كلتا الحالتين، فإنه (ظريف) وحسن روحاني ما هما سوى واجهتين لمافيا دينية فاسدة. نحن نعرف أن (المرشد الأعلى علي) خامنئي هو صاحب كل القرارات النهائية". تابع بومبيو في تغريدته الطويلة "سياستنا لم تتغير. يجب على النظام أن يتصرف كبلد طبيعي، وأن يحترم شعبه".

وكان ظريف، الذي يعتبر أبرز مهندسي الاتفاق النووي بين بلاده والدول العظمى في 2015، أعلن مساء الإثنين في رسالة على حسابه على إنستغرام استقالته من منصبه.

مهندس الاتفاق النووي
تولى ظريف (59 عامًا) حقيبة الخارجية في مطلع الولاية الأولى لروحاني (2013-2017)، وقد أعيد تعيينه في المنصب نفسه بعد إعادة انتخاب روحاني لولاية ثانية.

وكان ظريف كبير المفاوضين الإيرانيين في المباحثات النووية بين بلاده ومجموعة الدول الستّ (الولايات المتحدة والصين وروسيا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا)، والتي أثمرت في فيينا في يوليو 2015 اتفاقًا وضع حدًّا لأزمة استمرت 12 عامًا حول البرنامج النووي الإيراني.

لكن ظريف، العدو اللدود للجناح المتشدد في تيار المحافظين، ما انفكّ يتعرّض لانتقادات متزايدة منذ قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب الانسحاب من الاتفاق بصورة أحادية في مايو 2018.