: آخر تحديث
الإعلامي البارز قدم اعتذارا مكتوبا للشيخ صباح الأحمد

سعد العجمي "كويتي" ثانية!

أعاد مجلس الوزراء الكويتي الجنسية للإعلامي البارز سعد العجمي، بعد مرور أكثر من أربع سنوات على سحبها منه، وتقديمه اعتذارا مكتوبا لأمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.
ووفقا للصحف الكويتية، قال مصدر حكومي إن إعادة الجنسية لسعد العجمي جاءت عقب تنازله عن جنسية "خليجية" أخرى، وجاء قرار مجلس الوزراء بناء على توجيهات أمير الكويت وبعد أن فوض كلاً من رئيس مجلس الأمة ورئيس مجلس الوزراء، العام 2017، ببحث ملف إعادة الجنسية لمن شملهم قرار السحب في 2014.
وكانت الكويت أعادت في شهر أكتوبر 2018 الجنسية الكويتية لعدد من النشطاء الذين سُحبت جنسياتهم في وقت سابق، وأبرزهم الداعية الشهير نبيل العوضي.
تغريدة
ونشر العجمي عقب إعادة الجنسية له تغريدة عبر حسابه على "تويتر"، جاء فيها: "تأكيدا على ما قلته منذ عودتي إلى الكويت قبل سنوات بأن موضوعي برمته بيد سموه حفظه الله، فهو والدي، ووالد الجميع".
وقالت تقارير صحفية إن الإعلامي سعد العجمي قابل أمير دولة الكويت وقدم له شكره وإمتنانه على بادرته الإنسانية تجاهه. وقال العجمي في تغريدة له بموقع التواصل الاجتماعي (تويتر): "تشرفت اليوم بالسلام على صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد حفظه الله وقدمت له شكري وامتناني على بادرته الإنسانية تجاهي..حفظ الله سموه من كل مكروه".
وتجدر الإشارة الى أن الإعلامي سعد العجمي عاد إلى الكويت قبل خمسة أيام بعد سنتين من تواجده بالسعودية إثر سحب الجنسية منه قبل عامين.
ونشر العجمي على حسابه بـ (تويتر) تغريدات اكد فيها دخوله الكويت، موجها الشكر لصاحب السمو الامير الشيخ صباح الأحمد ، قائلا: الحمد لله اولا واخيرا والشكر لصاحب السمو الشيخ صباح الأحمد حفظه الله ورعاه، كما شكر رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم ولسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك ووزير الداخلية الشيخ خالد الجراح وأعضاء مجلس الامة الافاضل.
سند قانوني 
وأصدرت الحكومة الكويتية، أواخر سبتمبر2014، قرارا بإسقاط الجنسية عن العجمي، مع عشرات آخرين، استنادا إلى قانون كويتي يتيح إسقاط الجنسية عن الأشخاص الذين يمثلون تهديدا أمنيا للبلاد، أو ممن حصل على الجنسية بطريقة التزوير.
وقررت السلطات الأمنية الكويتية إبعاد العجمي عن البلاد وسلمته للأمن السعودي، في أبريل 2015. وكان العجمي الذي سحبت جنسيته ضمن سلسلة "سحب الجناسي/ الجنسيات" كما عُرفت في الكويت، والتي تضررت منها مجموعة من المواطنين أبرزهم الداعية نبيل العوضي الذي تم سحب جنسيته أيضًا، هو الناطق الإعلامي باسم حركة العمل الشعبي المعارضة "حشد".
 وكان "سعد العجمي"- الذي عمل مراسلًا لقناة (العربية) في الكويت لفترة قصيرة قبل أن يقدم استقالته- غرد بعد سحب الجنسية منه: "في قبري ستسألني الملائكه من ربك؟ ما دينك؟ من نبيك؟ لكنهم لن يسألوني ما جنسيتك.. روحي ومالي فداء للكويت وترابها الطاهر، والحمد لله على كل حال".
وأعلن العجمي وقتها، أن الحكومة استندت في سحب الجنسية منه إلى بطاقة عضوية شرفية حصل عليها من نادي النصر السعودي، وتمنح للإعلاميين والسياسيين والرياضيين من مختلف الجنسيات.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. أرقام خيالية لرواتب السياسيين في لبنان المشرف على
  2. أميركا ترفع من جديد ورقة 6 أشهر لبعثة
  3. محمد بن سلمان لعبد المهدي: نضع كل إمكانات وخبرات السعودية في خدمة العراق
  4. مصادر تتحدث لـ
  5. واشنطن تترقب نشر التقرير النهائي لمولر حول التحقيق الروسي
  6. الميكروبلاستيك ينتشر عبر الهواء أيضًا
  7. مراسلون بلا حدود: حرية الصحافة تواصل تراجعها في دول عدة
  8. زعيم كوريا الشمالية يفاجئ العالم بتجربة
  9. كاتدرائية نوتردام:
  10. الإتحاد الاوروبي يطالب بالإفراج عن السجناء السياسيين في السودان
  11. نتانياهو يُكلف تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة
  12. إسرائيل لن تضم أي أراضٍ في الضفة الغربية قبل خطة سلام أميركية مرتقبة
  13. البرلمان الأوروبي يبسّط معاملات الحصول على تأشيرات الدخول
  14. العاهل المغربي يخصص منحة لترميم فضاءات داخل المسجد الأقصى
  15. التحالف الدولي يبحث تسريع نقل مناطق العراق المحررة من الاستقرار إلى الإعمار
  16. معقل أردوغان ومسقط رأسه بيد المعارضة
في أخبار