: آخر تحديث
على خلفية جدل متصاعد حول ظاهرة "معاداة السامية"

مجلس النواب الأميركي يتبنى نصًا يدين الكراهية

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تبنى مجلس النواب الأميركي الخميس بغالبية ساحقة قرارًا يدين خطاب "الكراهية"، بعد نقاشات حادّة داخل الحزب الديموقراطي حول معاداة السامية على خلفية تصريحات لنائبة مسلمة انتقدت دعم الولايات المتحدة لإسرائيل.

إيلاف من واشنطن: تم تبني النص الذي لا يتضمن أي إشارة إلى النائبة إلهان عمر بغالبية 407 أصوات، وقد عارضه 23 نائبًا جميعهم جمهوريون. 

يدين النص "التعبير البغيض عن التعصّب المناقض للقيم والتطلّعات الأميركية". واعترض جمهوريون كثر وقلة من الديموقراطيين على تخفيف حدّة الإجراء، الذي كان يستهدف في الأصل التصدي لمعاداة السامية، وتم توسيعه ليشمل أوجه التعصّب كافة.

في وقت سابق قال زعيم الغالبية الديموقراطيين في المجلس ستيني هوير خلال اجتماع مغلق لنواب الحزب إنه "سيتم الخميس التصويت على قرار ضد الكراهية"، بحسب ما أعلن أحد مساعديه، مضيفًا إن النص سيصدر قريبًا.

مصطلحات خارج الزمن
يأتي القرار في أعقاب جدل حاد حول معاقبة النائبة الديموقراطية إلهان عمر، التي أثارت زوبعة، بعد انتقاداتها المتكررة لإسرائيل ولمجموعة ضغط مؤيدة للدولة العبرية في واشنطن تمارس نفوذًا مؤثرًا في السياسة الأميركية.

وتعرضّت عمر، اللاجئة الصومالية السابقة، لانتقادات من الديموقراطيين والجمهوريين على السواء، لاعتبارها الجمعة أن مناصري إسرائيل يدفعون النواب إلى "الولاء لدولة أجنبية". وأعرب عدد من النواب عن غضبهم، محذّرين من أن عمر تلجأ إلى استعارات عفا عليها الزمن بشأن "الولاء المزدوج" لليهود.

وكان من المقرر أن يصوّت مجلس النواب على قرار يدين معاداة السامية، لكن النقاش الذي جرى الأربعاء خلال جلسة مغلقة اتّسع ليشمل التصدي لخطاب الكراهية بشكل عام، وقد دفع عدد من النواب باتّجاه تضمين القرار نصًا يدين الانحياز ضد المسلمين.

عنصرية ترمب بلا عقوبة!
أعرب عدد من الديموقراطيين عن غضبهم لأن عمر قد تتعرّض لعقوبة صارمة، فيما تصريحات للرئيس الأميركي دونالد ترمب يعتبرونها عنصرية تمر غالبًا مرور الكرام.

ووسط النقاش المحتدم بين الديموقراطيين حول كيفية المضي قدمًا في هذه المسألة، كتب ترمب الأربعاء تغريدة جاء فيها "عار على الديموقراطيين في مجلس النواب (...) ألا يتخذوا موقفًا أكثر حزمًا ضد معاداة السامية".

وفي فبراير، أثارت إلهان عمر جدلًا عندما اتّهمت لجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية (أيباك) بتمويل "المسؤولين السياسيين الأميركيين لكي يكونوا موالين لإسرائيل".
 


عدد التعليقات 4
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. غريبة
كلكامش - GMT الجمعة 08 مارس 2019 00:47
تقول الكاتبة السعودية نوره شنار ( اخرج الداعشي الذي بداخلك) كي تتنعمين بالانسانية وتتطهري من الوساخة فتصبحين سوية
2. Knowledge is Power
صومالية مترصدة وبفخر-USA - GMT الجمعة 08 مارس 2019 02:24
Sheeeee won again, no mention of her name, not just against anti semitism but against Islamophobia, racism, sexism, all kinds of bigotry, nobody will punish her, or kick her out of foreign affairs committee, she is fiercely a strong fighter, & many came to her defense
3. مايجري اليوم في مراكز القرار في امريكا ...هو
عدنان احسان- امريكا - GMT الجمعة 08 مارس 2019 03:27
محاوله حل ارمه النظام الراسمالي - عبر سياسه الترقيع - باعاده صياغه قيمه الديمقراطيه - ووجدوا بالهان عمر - الحجه - وكان - جرائم الكراهيه لم تكن موجوده في امريكا من قبل - وان العداد للساميه هو المقياس -،،، بالله عليكم ماذا يدعي هذا .؟
4. Knowledge is Power
صومالية مترصدة وبفخر-USA - GMT الجمعة 08 مارس 2019 19:03
I think the reason Ilhan Omar Won against the Republican & Democrats who panicked ran their mouths as scared & so afraid of this young, Fresh, & motivated congressWoman Omar made them forget the public supports her, Her colleagues supported her, Ilhan Omar was supported from Jewish leaders & personalties like Bernie Sanders, Rabbi Jonna Geffen, & Naomi Klein her mates like Ayanna Pressley, Alexanderia Occasio-cortez as I said ILHAN OMAR WON, many came to her defense & supported her, as for the first comment! ISIS & Alqaeda came & was that young woman's country the origin of ISIS good for her, as for Ilhan Omar no ISIS was present


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. نواب أميركيون يحذرون من تفويض حربي لمهاجمة إيران
  2. ميركل: أنا بخير
  3. إلى أي مدى يثق الناس باللقاحات؟
  4. عبد المهدي لأمير الكويت: انتصرنا معا على صعوبات كثيرة
  5. طهران تدشن حرب الجواسيس مع واشنطن
  6. عبدالله بن زايد يشهد افتتاح
  7. موكب حماية وليام وكيت يصدم عجوزًا
  8. الجبير: التحقيقات في قضية خاشقجي مستمرة والمحاكمات جارية
  9. ماضي عائلة باتريك شاناهان يبدد طموحاته في قيادة البنتاغون
  10. حملة مصرية لمقاضاة أردوغان ومقاطعة المنتجات التركية
  11. صالح والأمير صباح الأحمد بحثا تهدئة الأزمة في الخليج
  12. هجوم الناقلة اليابانية ناتج عن لغم بحري مشابه للألغام الإيرانية
  13. ترمب
  14. هذا ما يجمع ملالي طهران والإخوان!
  15. بوريس جونسون يعزز موقعه لخلافة تيريزا ماي
  16. التحالف يسقط طائرة مسيّرة في اليمن قبل وصولها إلى السعودية
في أخبار