تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
ارتفاع عدد ضحايا العبارة إلى مائة من النساء والأطفال

بغداد تتوعد المقصرين بفاجعة غرق العبّارة بحساب عسير

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: فيما تم الإعلان اليوم عن ارتفاع عدد ضحايا العبارة المائية الغارقة في بحيرة المدينة السياحية بالموصل أمس إلى مائة غريق، توعد برهم صالح وعبد المهدي المقصرين المتسببين به بحساب عسير في وقت تم الكشف فيه عن كيفية وقوع الفاجعة وأسبابها. 

فقد أكد رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي خلال زيارته المصابين والناجين في مستشفى السلام بمدينة الموصل التي وصلها الليلة الماضية فور وقوع حادث غرق العبارة، ان العدالة يجب ان تأخذ مجراها وأن يتم التوصل إلى نتائج التحقيق عبر اللجنة المشكّلة لهذا الغرض والتعرف على اسباب غرق العبّارة والمقصرين لينالوا جزاءهم وفق القانون.. مشيرا إلى اجرائه اتصالا هاتفيا مع القاضي المختص للاطمئنان على سير الاجراءات التحقيقية كما قال مكتبه الاعلامي في بيان صحافي تابعته "إيلاف".

فيديو لحظة غرق العبارة

 
كما تفقد عبدالمهدي المصابين في حادث غرق العبّارة الراقدين بمستشفى السلام في الموصل للاطمئنان على سلامتهم والخدمات الصحية المقدمة لهم ثم زار موقع الطب العدلي في احد المراكز الصحية الذي احتشد فيه المواطنون من ذوي الضحايا.

وتحدث في موقع المدينة السياحية بمنطقة الغابات مع رجال الانقاذ والدفاع المدني والغواصين واستمع لهم وإلى عدد من المواطنين من ابناء الموصل، مؤكدا متابعته الشخصية لمجريات احادث والتحقيق في اسبابه.

وقد أمر عبد المهدي باستنفار جميع جهود الدولة ومتابعة عمليات الإنقاذ والبحث عن الغرقى والمفقودين بحادثة العبارة وتقديم العلاج واستنفار الكوادر الصحية والطبية والإغاثية. كما وجه بفتح تحقيقٍ فوريٍ ورفع تقرير بذلك خلال اربع وعشرين ساعة لإظهار الحقيقة والكشف عن المسببين لتأخذ العدالة مجراها. 

 

عبد المهدي لدى وصوله الى مستشفى الطب العسكري في الموصل

 

كما عقد رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة عبد المهدي اجتماعاً مغلقاً مع القيادات العسكرية والامنية في عمليات نينوى وناقش معها اسباب وقوع كارثة غرق العبارة.

وقد أعلن عبد المهدي الحداد العام في جميع أنحاء العراق معزياً "ذوي الضحايا بإسم جميع العراقيين".

ومن جانبه، كتب الرئيس العراقي على حسابه بتوتر قائلا "بنفوس يعتصرها الألم، نعزّي العراقيين بضحايا الفاجعة التي تعرض لها أهلنا في حادثة عبّارة الموصل. إننا على تواصل مع الحكومة الاتحادية والمحلية وحكومة الاقليم لاستنفار الجهود لمعالجة الجرحى والبحث عن المفقودين، ونؤكد ان الفاجعة لن تمر دون محاسبة عسيرة للمقصرين.انا لله وانا اليه راجعون".

اعتقال مدير المدينة السياحية

وقد اعتقلت السلطات مدير المدينة السياحية في منطقة الغابات في الموصل التي وقع الحادث في بحيرتها بسبب الأعداد الكبيرة التي كانت على متنها والتي تجاوزت المسموح به وهو 50 شخصا ووصلت إلى 135 شخصا.

كما قررت محكمة تحقيق الموصل توقيف 9 من العمال المسؤولين عن العبارة واصدرت مذكرة قبض بحق مالكها ومالك الجزيرة السياحية واوعزت لجهات التحقيق بسرعة تنفيذها. 

وأوعز رئيس مجلس القضاء الاعلى القاضي فائق زيدان باتخاذ المحاكم المختصة إجراءات عاجلة بحق حادث غرق العبارة في الموصل.

وقال المجلس الاعلى للقضاء في بيان إن "القاضي فائق زيدان رئيس مجلس القضاء الاعلى اوعز اليوم الخميس لمحكمة تحقيق الموصل باتخاذ الإجراءات القانونية بحق كل من تسبب بحادث غرق العبارة ووفاة المواطنين الأبرياء". 

ارتفاع أعداد الضحايا إلى مائة غريق

وقد أعلنت وزارة الداخلية ارتفاع عدد ضحايا عبارة الموصل إلى مائة غريق اغلبيتهم من النساء والأطفال. 

ومن جانبها، أعلنت دائرة الطبي العدلي في محافظة نينوى استلامها 100 جثة من ضحايا غرق العبارة فيما تم انقاذ حوالي 35 آخرين.

 

صغار ناجون من حادث غرق العبارة

 

الامم المتحدة تدعو لتحقيق شامل 

وقد دعت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق جيانين هينيس بلاشايرت إلى تحقيق شامل في الحادث ومعرفة سبب الخسائر الكبيرة في الأرواح.

وقالت بلاشايرت في بيان تعزية تابعته "إيلاف" إن "هذه مأساة رهيبة.. نعرب عن حزننا العميق لهذا الحادث الاليم. إنه لأمر مأساوي أيضا أن هذه الكارثة وقعت في اليوم الأول من الربيع عند كثير من الناس يحتفلون عطلة عيد النوروز. ولابد من تحقيق شامل يقول لنا ما حدث بالضبط ولماذا كانت هناك هذه الخسائر في الأرواح؟".

الكشف عن كيفية غرق العبارة وأسبابه

ومن جانبها، كشفت مفوضية حقوق الانسان العراقية عن تفاصيل جديدة لكارثة غرق العبارة.

وقال عضو المفوضية أيمن باجلان لقناة الفرات الفضائية إن "العبارة هي عبارة عن كتلة حديد وطاقتها الاستيعابية لا تتجاوز الـ 50 شخصاً وكان الموجودون عليها أكثر من 150 شخصاً وأثناء العبور انقطعت احدى السلاسل الحديدية فيها ما تسبب بجنوحها وإنقلابها وغرقها".

وأكد ان العبارة ليست صالحة للاستخدام وقطع أحد الاسلاك كان سببا في غرقها.. لافتا إلى أنّ "نصف الضحايا لقوا مصرعهم بسبب إصطدام رؤوسهم بالكتلة الكونكرتية. 

.. وتحذيرات قبل الحادث بيومين

وكشفت وسائل اعلام محلية عن ان مركز العمليات والبنى التحتية في سد الموصل قد اصدر الثلاثاء الماضي تحذيرا قال فيه انه ستتم زيادة عدد اطلاقات سد الموصل في هذا اليوم إلى 1400 بدلا من 1000 وهي قابلة للزيادة في الايام المقبلة.

وحذر المركز في بيان "المواطنين الكرام والقريبين من ضفتي النهر اتخاذ الاجراءات الوقائية حفاظا على سلامتهم وسلامة ممتلكاتهم".

وكان محافظ نينوى السابق أثيل النجيفي قد نشر تغريدة على حسابه في "تويتر" قال فيها " في السابق كانت الجهات الرسمية تبلغ بايقاف نشاطها عندما يصل اطلاق الماء في نهر دجلة من سد الموصل 1000 متر مكعب في الثانية.. اليوم الاطلاق هو 1400 متر مكعب والجزيرة السياحية تمارس نشاطها فوق طاقتها.. من المسؤول؟".

وكانت العبارة المائية غرقت امس الخميس في بحيرة المدينة الساحية في الموصل وعلى متنها عشرات العوائل افرادها اغلبيتهم من النساء والأطفال الذين كانوا يحتفلون بأعياد الربيع "النوروز"، حيث بلغ عدد مستقليها ثلاثة اضعاف استيعابها الاقصى البالغ 50 شخصا. 
 


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. اهتمام عظيم...بعد خراب البصره والعراق
خالد - GMT الجمعة 22 مارس 2019 07:50
احسن دعايه انتخابيه...لكنها فارغه.....رحم الله الابرياء والمساكين....الجلب فوك الطوفه وعظه الجلب!


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ظريف يصل إلى منطقة السبع الكبار... فماذا يفعل؟
  2. انطلاق مناورات
  3. نازحون عراقيون عائدون... إلى المخيمات
  4. مبعوث قطر: أموالنا لغزة تمنع حربا جديدة
  5. بدء مناورات عسكرية في الأردن بمشاركة قوات من 28 دولة
  6. قادة مجموعة السبع:
  7. ترمب عن جونسون بشأن
  8. جولة خليجية للوزير موريسون
  9. G7 تختبر جدواها في مواجهة حالات الطوارئ العالمية
  10. بعد 30 عاماً لا يزال موت روبرت ماكسويل لغزاً محيراً
  11. القوات الجوية المصرية الأولى والسعودية الثانية بالشرق الأوسط
  12. سقوط طائرتين مسيّرتين في معقل حزب الله في بيروت
  13. كيم جونغ أون يشرف على تجربة صاروخية ضخمة
  14. نتانياهو: لا حصانة لإيران في أي مكان
  15. الأمير أندرو يدافع عن صداقته مع جيفري إبستين
في أخبار