إيلاف من واشنطن: أصبحت ولاية نيوجريسي الأميركية الجمعة الولاية السابعة في البلاد التي تجيز للمرضى الإنتحار، بعدما وافقت الغالبية في مجلسيها التشريعيين على تمرير قانون يسمح “بمساعدة المصابين بأمراض خطيرة على إنهاء حياتهم”.

ووقع حاكم الولاية الديمقراطي فيل مورفي على القانون النهائي، وسيدخل حيز التنفيذ في الأول من شهر أغسطس المقبل، بعدما وافق عليه في مجلس النواب 41 عضوا ورفضه 33، وفي مجلس شيوخ الولاية أيده 21 وعارضه 16.

وقال مورفي في بيان "السماح للسكان الذين يعانون من أمراض مميتة بإنهاء حياتهم، هو الشيء الصحيح الذي ينبغي عمله".

وأضاف: ”بتوقيعنا على مشروع القانون هذا اليوم، نوفر للمرضى المصابين بأمراض خطيرة وعائلاتهم الإنسانية والكرامة والاحترام التي يستحقونها بشدة في أصعب الأوقات التي سيواجهها أي منا”.

والتشريع الجديد سيسمح للمرضى بالحصول على الدواء وإدارته ذاتيا لإنهاء حياتهم، لكن يجب على الأطباء المعالجين والاستشاريين “إثبات أن المريض لن يعيش فترة تزيد عن ستة أشهر، ولديه القدرة على اتخاذ قرارات الرعاية الصحية، ويجب أن يطلب الدواء مرتين قبل أن يعطى إليه، وله الحرية في التراجع عن قرار رأيه في وقت”.

وفي السنوات الماضية أقرت ولايات أوريغون وكاليفورنيا وكولورادو وهاواي وفيرمونت والعاصمة واشنطن ومقاطعة كولومبيا، قانونا مماثلا.