: آخر تحديث
قس شهير ينادي بها من أجل "إحتشام القبطيات"

جدل في مصر حيال حملة "استري نفسك في الكنيسة"

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

انتشرت في مصر حملة تحت شعار "استري نفسك في الكنيسة"، تدعو المسيحيات للاحتشام داخل الكنائس. ويقود الحملة قس مرموق، بينما لاقت ردود فعل متباينة بين مؤيد ومعارض.

إيلاف من القاهرة: استند مطلقو الحملة في الكنيسة إلى عظة قالها القس الشهير داوود لمعي في كنيسة بالقاهرة، بمناسبة عيد القيامة أمام المصلين في الكنيسة، أعرب فيها عن أسفه وحزنه من سفور المسيحيات أثناء الذهاب للصلاة في الكنائس.

وقال موجها حديثه للنساء والفتيات: "شيء محزن، بدلا من أن نفرح ربنا بتقديرنا لقيامته، فإن كل ما يشغلنا هو أن نجذب أنظار الناس إلينا".

وأضاف لمعي: "للأسف، ستات وبنات داخلين الكنيسة بلبس غير لائق، مش عارف اللي جاي يدخل بيت ربنا المفروض عنده خوف من ربنا". وتابع: "اللبس الخليع أو اللبس غير اللائق يؤكد أنه مفيش خوف من ربنا".

وقال الكاهن في مقطع فيديو انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أثناء عظته في نهاية شهر أبريل الماضي بمناسبة احتفال الاقباط الارثوذكس بعيد القيامة: "كل رجل يترك زوجته تلبس مثل هذه الملابس (غير المحتشمة) سيساءل أمام الله لأنه لا كلمة له في بيته".

لم تكن هذه الحملة الأولى من نوعها في الكنيسة الأرثوذكسية التي يقودها أحد رجالها، بل سبق أن أطلقت قيادات كنيسة حملات مماثلة، ففي العام ٢٠١٢، دعا الأنبا بيشوي مطران كفر الشيخ ودمياط الراحل، والذي كان معروفا في مصر بأنه الرجل القوي في الكنيسة، المسيحيات إلى الاقتداء بالمسلمات في ملابس الاحتشام، وأصدر قرارا بمنع دخول الفتيات القبطيات اللاتي تزيد أعمارهن عن 11 عامًا والسيدات، وهن ترتدين البنطلونات أو الملابس المكشوفة، بل طالبهن بعدم وضع مكياج في أثناء تقدمهن لـ"التناول"، وهو أحد أسرار الكنيسة السبعة، ما أثار عليه عاصفة من الهجوم وصلت إلى حدّ تنظيم وقفة ضده داخل جدران الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، ليتراجع المطران عن تصريحاته عقب ذلك.

وفي 2015، اصدر المجلس الإكليريكي المحلي في إيبارشية ملوي وأنصنا والأشمونين بمحافظة المنيا بالصعيد قرارا تضمن مجموعة من المحظورات للأقباط الأرثوذكس، تحت شعار "ممنوعات ليلة الحنة"، وتضمنت منع ما وصفه القرار ب"الرقص الخليع، والدي جي، والمخدرات، والخمور".

وفي السياق ذاته، أصدر الأنبا بموا أسقف السويس، في 2015، قرارا بإلزام العروس والمدعوات بالحشمة وارتداء "برنص طويل" داخل الكنيسة في أثناء مراسم الزواج، وألغى الزينة خلال الأفراح بالكنيسة.

كما منع الأنبا يؤانس أسقف أسيوط، الفتيات من دخول قداسات الأكليل أو نصف الأكليل بملابس غير محتشمة في الكنيسة، وأمر بتفصيل "برنص للحشمة" ترتديه الفتيات قبل دخولهن الكنيسة.

وانتشرت الحملة على نطاق واسع في مصر وعبر شبكات التواصل الاجتماعي، وتباينت ردود الفعل حول الحملة الجديدة، وبينما انتقدتها بعض المسيحيات  عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فقد رحب بها آخرون.

وقالت نيفين لطفي: "أي كلام عن ملابس بناتنا مرفوض، بناتنا زي الفل، وفيديو أبونا داود محزن ومحبط، ارفعوا أيديكم عن بناتنا مش هيبقي المجتمع والكنيسة، مفيش واحدة بتدخل تتناول ولبسها بيبقي غير لائق، يفرق إيه الكلام ده عن كلام السلفيين".

وأيد آخرون الحملة، قال وجدي وليم: "يا ريت تبقى حملة ومبادرة عامة في كل الكرازة، وكلام أبونا داود أسعد الغالبية، ولذلك انتشر الفيديو بسرعة مهولة والناس المعترضة على كلام أبونا هم صوت عالي فقط باسم الحرية الشخصية، فين روح المحبة وقبول الغير؟ لكن الرد عليهم بسيط، أين هي مخافة الله وأين هي روح تقديس بيت الله (ببيتك يا رب تليق القداسة)؟ وأخيرا العيب على البيت وربنا يساعد كهنة كنيسته لأنهم لما أحبوا يصلحوا ما فسد في البيوت اتهاجموا".

وبالمقابل، تنصل القس لمعي من الحملة التي حملت اسمه، بوصفه أحد قيادات الكنيسة.

ونشرت كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة، منشورا عبر صفحتها على فايسبوك أعلنت فيه أنها "غير مسؤولة عن أي حملات أو مبادرات تستغل اسمه أو أدعت أنها تحت رعايته"، مشيرة إلى أنه "لم يطلب من أي خدمات أو مواقع أو منتديات بالترويج لمثل هذه المبادرات".


عدد التعليقات 12
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. تحتاجون لثورة عليكم
مسيحي لبناني - GMT السبت 11 مايو 2019 20:04
أكثر الناس تخلفا بين المسيحيين في العالم هم رجال دين الاقباط,حتى انهم لا يعتبرون غيرهم من بقية المذاهب المسيحية بانهم مسيحيون ويكفرونهم بطريقة داعشية بحيث يجعلون من القبطي الوحيد الذي يملك الحق والحقيقة في اعتقاده الديني وهم على رغم مساهمتهم في نهضة مصر الا ان كنيستهم بقيت متقوقعة ومتزمتة ولا تقبل الانفتاح او اعطاء الحرية لافرادها وذلك من اجل السيطرة الكاملة على عقولهم وبالتالي تحويلهم الى اناس بدون حرية خيار وربط كل شيء برجال الدين وهم على معرفتي الوثيقة بهم يختلفون عن الاورتوذكس والموارنة والكاثوليك وبقية الطوائف الموجودة في لبنان وهو اكثر الدول انفتاحا واكثر الشعوب العربية تقدما بالفكر واقدر المسيحيين في المشرق كما ان السوريين والعراقيين المسيحيين تراهم وقد تخلوا عن كل ما يقيد المراة وتحررها ضمن الضوابط الاخلاقية في المظهر طبعا.المصريون الاقباط نسوا ان المسيح قال لمريم المجدلية :من منكم بلا خطيئة فليرجمها عندما كان الرجم سائدا في ذلك الزمان عند اليهود.المراة تساهم كالرجل في بنائ حضارات ومجتمعات ولا يجب ان توجه اليها انتقادات "كعورة"مطلوب سترتها او معاملتها ادنى من الرجل.اتمنى على القبطيات والاقباط الرجال ان يثوروا في وجه رجال دينهم الذين يدعونهم بل يؤسسون لتخلفهم في القرن الواحد والعشرين حيث باتت اكثر من ٣٠ امراة تحكم دولا في العالم.
2. هذا ليس بجديد علي الكنائس القبطيه
عدنا احسان - امريكا - GMT السبت 11 مايو 2019 20:34
الكنيسه القبطيه والاتذوكيسه - محافطه - الى ابعد الحدود حتى هنا في امريكا ... اجواءهم الاجتماعيه . وعلاقاتهم - واخلاقياتهم .. تستند للقيم الاجتماعيه والدينينه المحافظه التي يحملونها ، ويمكن هذا الاعلان للجيل الجديد في مصر- وظاهره التشليط عن المسيحيين و اكثر منها عند المسلمين اليوم ..
3. حقوق المرأة بمفهوم موردخاي فول الزهايمري
بسام عبد الله - GMT السبت 11 مايو 2019 23:59
أتحفنا يا مردخاي برأيك لماذا تمنع دخول المرأة بالبكيني إلى الكنيسة ، أليست حرة في مظهرها الخارجي أم أن حريتها تقف على باب الكنيسة أم أن قلبك على حرية المسلمة فقط؟ أم لأن دولة البابا تواضروس التي هي دولة داخل الدولة؟ كلنا يذكر اعتكاف البابا شنودة واعتصامه وتحريضه شباب الكنيسة على التظاهر ضد الدولة المصرية، على خلفية الواقعة التى مازالت تترك آثرها فى نفوس المسلمين والأقباط وهى واقعة إسلام زوجتي كاهنين قبطيين هما: "وفاء قسطنطين وماري عبد الله"، وقامت بتسليم "المسلمتين" إلى البابا شنودة ليسجنهما في أديرة مجهولة ويمحو آثارهما تماما. والذي أعلن رفضه التام لتنفيذ حكم المحكمة الإدارية العليا، وأنه "لا يأخذ أوامر من جهات مدنية"، لأنه يؤمن بتعاليم الدين فقط، وقال نحن لا نستطيع أن نخالف أحكام ديننا ولم يكتف بهذا بل ضرب بالأحكام القضائية عرض الحائط، وهدد أي قس مصري بالشلح (العزل) لو قبل قرارات المحكمة وتحدى أجهزة الدولة بسلطته الكهنوتية التي تتعالى على أحكام القضاء، وأصبح بهذا يتحدى الدولة المصرية ككل، برغم أن بابا روما أو رئيس أساقفة كانتربري لا يستطيعان - على قدر اتساع نفوذهما وأتباعهما - مخالفة قوانين الدولة الإيطالية أو البريطانية. مخالفته لأحكام القضاء توجب عزله من منصبه وسجنه، وإنما بدأت عمليات شحن ديني للأقباط واستنفارهم تحت شعارات "هنقلب البلد عاليهـا واطيها لو صدر قرار حبس أو عزل للبابا شنودة الثالث"
4. السيد عدنان حسين
الدومري USA - GMT الأحد 12 مايو 2019 04:26
الكنيسه القبطيه والاتذوكيسه - محافطه (الأورثوذكسية):عدنا احسان:منذ تغيير اسمك في التعليق نسيت حتى كتابة اسمك!! والدينينه = الدينية.
5. تخلف
ابو رامي - GMT الأحد 12 مايو 2019 07:13
هي عدوى الدعوات السلفية قابلة للانتشار بين الاوساط الدينية عموما سواء مسلمين او مسيحيين او يهود فكلهم من منبع واحد غيبي اسطوري شهواني رجولي بامتياز وطالما يستخدمون عبارات التخويف من الله وكأنه يتربص بهم باستمرار ليتابع هفواتهم واخطائهم.
6. نسخه منه للمسلمين
واحد - GMT الأحد 12 مايو 2019 07:32
ياريت المسلمين يوجهون نفس النداء لبناتهم لان بصراحه اصبحت المحجبه تثير اكثر من السافره
7. بلا تبجّح يا لبناني(مسيحي)
Almouhajer - GMT الأحد 12 مايو 2019 07:44
لم أكن أبغي التعليق على الموضوع، لكن المشاركة رقم/١/دفعتني لذلك . هل تعتبر يا حضرة اللبناني أن حرية المرأة التي لا جدال عليها، تسمح لها بالدخول للكنيسة بثياب تُظهر مفاتنها للآخرين !؟ لا يا حبيبي ... روح خيِّط بغير هالمسلّة ، وقبل أن تتبجح بحرية المرأة الكاذبة هذه، عليكم أن تحرروا بلدكم الجميل من سلطة وديكتاتورية حزب (الله)الشيطان .
8. استر نفسك ايها القس
Basel - GMT الأحد 12 مايو 2019 12:46
من كلامه تستنتج فقط أن القصة هي مخافة الله وليس اي شيء اخر . تفضلوا ايها المؤمنون وقارنوا بين الكنيسة الشرقية والتي تستمد من تعاليمها من الإسلام ومخالفة الله . الله الشرقي اله مخيف من وراء رجال الدين بينما في الغرب يتكلمون على قيم مجتمعية ومحبة الله والله الصديق الذي يفهم نفستيك ويتفهم وجعك .
9. رد - للدومري ،،
عدنان احسان - امريكا - GMT الأحد 12 مايو 2019 16:21
اعتقد وصلتك الرساله - --
10. لا تسكت علي حاللك
راغب سلام - GMT الأحد 12 مايو 2019 20:57
الي الاخ بسام عبد الله واضح انك تخلط الامور او انك متاثر باشياء لاوجود لها او لااهميه لها علي الاطلاق لاسيما في موضوع المناقشه الحالي.والذي لايخفي انك تسللك منهج اثارة عفي عنه الزمن ولا في مصر او خارجها مسلمين قبل المسيحيين الا ويعرف الان هذة الاساليب منتهيه الصلاحيه .يبدوا انك لا تعرف ما وصلت اليه كثير من المسلمين قبل المسيحيين ان مثيرى الفتن لا يؤمنون باديان بل لهم مصالح ماديه او سياسيه او انتقاميه وجميعها نهايتها دمار وخراب البلاد والعباد وبنظرة بسيطه حول العالم تعرف من انت واي نتائج هي افكارك التهيجيه الباليه افارجوك لا تعيد تللك الهواجس او عليك بطبيب نفسي سيساعدك كثيرا .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ميركل تحيي ذكرى محاولة اغتيال هتلر بدعوة لمناهضة التطرف
  2. طهران تندد بـ
  3. تعرف على الجزر الإيرانية ورأس مسندم العمانية التي تتحكم في مضيق هرمز
  4. إيران تتجاهل الدعوات للإفراج عن ناقلة النفط البريطانية
  5. الشيخ محمد بن زايد يزور الصين... للمرة الرابعة!
  6. الخطوط البريطانية تعلق رحلاتها الى مصر
  7. الكلاب المدرّبة أفضل صديق للأفغان في مكافحة الألغام
  8. إيران تبث شريطا دعائيا عن احتجاز الناقلة البريطانية
  9. دعوة أوروبية لإنهاء سياسة المهادنة لنظام طهران
  10. هنت لظريف: إيران اختارت طريقًا خطيرًا
  11. شاب سوري يتخلى عن هدوء برلين للالتحاق بجبهات المعارك في إدلب
  12. اعتقال قاتل نائب القنصل التركي في أربيل
  13. لندن تستدعي القائم بالاعمال الايراني بشأن ناقلة النفط
  14. المرأة السودانية تواصل الكفاح من اجل المساواة بعد الاطاحة بالنظام
  15. من يخلف السيستاني وخامنئي؟
  16. لهذا وجهنا الناقلة البريطانية إلى بندر عباس!
في أخبار