قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

الرياض: أكد التحالف بقيادة السعودية في اليمن الخميس أنه بدأ بشن غارات على مواقع تابعة للحوثيين، بما في ذلك في العاصمة صنعاء.

وقال مصدر في التحالف لوكالة فرانس برس إن التحالف بدأ "بشن غارات نوعية على مواقع الميليشيات الحوثية في اليمن من ضمنها صنعاء".

وعدّت قوات التحالف أن ما قامت به "الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران من اعتداءات على منشآت حيوية في السعودية انتهاكات جسيمة للقانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية التي ترقى إلى جرائم حرب".

وأكدت أنها "لن تتوانى عن متابعة العناصر الإرهابية كافة في جميع أنحاء اليمن، وأن يدها ستطال المواقع كافة التي تنطلق منها الاعتداءات الإرهابية، وستستمر عمليات قوات التحالف بما يتوافق مع القانوني الدولي الإنساني وقواعده العرفية حتى يتم تحييد هذه الأهداف العسكرية والمشروعة، ولكي لا تتمكن الميليشيات الحوثية من استخدامها".

وكان شهود عيان وحوثيون نسبوا عمليات القصف إلى التحالف الذي تقوده السعودية قالوا إن غارات جوية وقعت صباح الخميس على مناطق عدة في العاصمة اليمنية صنعاء.

وأكد شاهد عيان لوكالة فرانس برس أنه سمع دوي انفجار قوي في وسط العاصمة. من جهتها، ذكرت قناة المسيرة التابعة للحوثيين أن "طيران العدوان" شن غارات عدة، في إشارة إلى التحالف الذي تقوده السعودية.

وأكدت شاهدة أخرى أن الغارات عنيفة، وبدأت "قرابة الساعة 8:00 (05:00 ت غ)"، مشيرة إلى وقوع "غارات عدة". وتعرّضت محطّتا ضخ لخط أنابيب رئيس في السعودية إلى هجوم بطائرات من دون طيار الثلاثاء، ما أدى إلى إيقاف ضخ النفط فيه. وأعلن الحوثيون في اليمن أنّهم استهدفوا "منشآت حيوية سعودية" بسبع طائرات من دون طيار.

ويشهد اليمن، أفقر دول شبه الجزيرة العربية، حربًا منذ 2014 بين الحوثيين، المدعومين من إيران، والقوات الموالية للرئيس المعترف به عبد ربه منصور هادي، تصاعدت في مارس 2015 مع تدخل السعودية على رأس التحالف العسكري دعمًا للقوات الحكومية.

وتسبب النزاع بأسوأ أزمة إنسانية في العالم، بحسب الأمم المتحدة، التي قالت إن أكثر من 24 مليون شخص ما زالوا يحتاجون مساعدة إنسانية، أي أكثر من 80 بالمئة من السكان.

وأوقعت الحرب حوالى عشرة آلاف قتيل، وأكثر من 56 ألف جريح منذ بدء عمليات التحالف، بحسب منظمة الصحة العالمية. ويعتبر مسؤولون في المجال الإنساني أن الحصيلة الفعلية أعلى بكثير.