قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

فرانكفورت: أفادت مجموعة باير الثلاثاء أن الملفات الشخصية التي أمرت مونسانتو بإنشائها حول شخصيات أوروبية مثل تلك التي اتضح وجودها في فرنسا موجودة في ست دول أوروبية أخرى، وعن شخصيات لدى المؤسسات الأوروبية.

وقالت باير في بيان "في الوقت الحالي، نعتقد أن وكالة فليشمان هيلارد أنشأت قوائم لحساب شركة مونسانتو في فرنسا وألمانيا وإيطاليا وهولندا وبولندا وإسبانيا والمملكة المتحدة، وكذلك لشخصيات مرتبطة بالمؤسسات الأوروبية".

وأضافت أنها كلفت مكتب المحاماة سيدلي أوستن "تحديد ما إذا كانت توجد قوائم مماثلة في بلدان أخرى".

تم الكشف في البدء عن وجود قائمة في فرنسا، لكن المجموعة التي اشترت مونسانتو العام الماضي، قالت بعد الاعتذار الأسبوع الماضي إن هناك على الأرجح قوائم في دول أوروبية أخرى، معلنة وقف تعاونها مع فليشمان هيلارد في مجال الاتصالات، لكنها ستواصل تعاونها مع هذه الوكالة في مجال التسويق.

أعلن العديد من وسائل الإعلام الفرنسية بما فيها لوموند ووكالة فرانس برس  أنها رفعت دعاوى بعد الكشف بداية أيار/مايو عن جمع معلومات شخصية عن مئات الشخصيات من سياسيين وعلماء وصحافيين تبعاً لمواقفهم من المبيدات والمواد المعدلة وراثيا واستجابتهم للتأثير.

وأكدت باير أن القوائم تشمل بشكل خاص "صحافيين وسياسيين وآخرين ينتمون إلى مجموعات مصالح أخرى".

بعد الكشف عن هذه المعلومات، فتح القضاء الفرنسي تحقيقاً في شبهات إنشاء ملفات شخصية و"جمع معلومات بصورة غير قانونية أو مخادعة".

ويعود تاريخ الوثائق المعنية إلى 2016، قبل أن تستحوذ باير على العملاق الأميركي للمبيدات الحشرية والمواد المعدلة وراثياً، في العام الماضي.

وقالت باير إنها ستتصل بالشخصيات المدرجة على القوائم ابتداء من أواخر أيار/مايو.