قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

وزارة الخارجية الإثيوبية تقول إنها لا تعرف كيف نشرت الخريطة على موقعها
Ministry of Foreign Affairs of Ethiopia
وزارة الخارجية الإثيوبية تقول إنها لا تعرف كيف نشرت الخريطة على موقعها

اعتذرت وزارة الخارجية الإثيوبية عقب ظهور خريطة لإفريقيا على موقعها، محيت فيها جارتها الصومال ووضعت ضمن الحدود الإثيوبية.

ولم يشرح بيان صادر عن الوزارة كيف حدث هذا، ولكنه عبر عن أسف الوزارة العميق عما سببه هذا الخطأ من خلط وسوء فهم.

وقد محيت الصومال تماما في الخريطة، ولم يظهر فيها إلا حدود "أرض الصومال" التي أعلنت نفسها دولة مستقلة من جانب واحد، ولم تحظ باعتراف دولي.

وأثار هذا الخطأ حساسية، نظرا للخصام الطويل الأمد بين إثيوبيا والصومال، والحروب التي خاضاها بسبب مشكلات الحدود بينهما، بما في ذلك صراع أوغادين في السبعينيات.

وتحسنت العلاقات بين البلدين بعد تولي أبيي أحمد رئاسة الوزراء في إثيوبيا في العام الماضي، وسعيه إلى نزع فتيل التوتر في المنطقة.

وأزالت وزارة الخارجية الخريطة من موقعها، بعد أن أثارت ردود فعل غاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي، ووضعت بدلا منها العلم الإثيوبي.

وأشار موقع موال لجماعة الشباب الصومالية المتشددة إلى الخريطة، قائلا إن: "الحكومة الحبشية في إثيوبيا أصدرت خريطة تبين عدم اعترافها بوجود الصومال، لكنها تعترف بإدارة أرض الصومال، كجمهورية مستقلة".

وقال بعض الصوماليين على وسائل التواصل الاجتماعي إن الخريطة تكشف خطة أكبر لدى إثيوبيا لضم بلادهم.

https://twitter.com/hareed_Abass/status/1132744400554143745

ورد بعضهم على الخطوة، بوضع خريطة أخرى لإفريقيا، اختفت فيها إثيوبيا في الصومال.

ولاحظ بعضهم في الخريطة مشكلات أخرى، منها مثلا جعل جمهورية الكونغو، ووجمهورية الكونغو الديمقراطية بلدا واحدا، وكذلك عدم ظهور جنوب السودان، الذي انفصل عن السودان في 2011.