: آخر تحديث
تحقيقات تلاحق النائبة في الكونغرس الأميركي

إلهان عمر المسلمة قد تكون تزوّجت برجلين في وقت واحد!

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

هل كانت النائبة في مجلس النواب الأميركي إلهان عمر متزوجة برجلين في وقت واحد بين عامي 2014 و2017، الأول بشكل قانوني والثاني ديني؟.

إيلاف من واشنطن: هذا السؤال طُرح بقوة أمس الثلاثاء، بعدما كشفت تحقيقات رسمية أنها قدمت إفصاحًا ضريبيًا مشتركًا لعامين متتاليين مع رجل بوصفهما زوجين، في وقت كانت النائبة، التي تنحدر من أصول صومالية، متزوجة قانونيًا برجل آخر.

وكان مجلس تمويل الحملات الإنتخابية في ولاية مينسوتا، وهو جهاز حكومي، أدان عمر في ارتكاب مخالفات خلال صرف موازنة حملتها للفوز بمقعدها في مجلس النواب خلال العام الماضي، وفرض عليها دفع 3500 دولار، وغرمها 500 دولار أخرى.

إفصاح ضريبيي يكشف
قال موقع "ذا هيل" الإخباري الثلاثاء إن تقرير المجلس كشف أن النائبة عن ولاية ميستوتا قدمت إفصاحًا ضريبيًا مشتركًا مع أحمد هرسي، بوصفهما زوجين، لكنها خلال هذه الفترة كانت متزوجة قانونيًا برجل آخر يدعى أحمد نور سعيد علمي.

هرسي إلتقى بعمر للمرة الأولى في عام 2002، ولم يتزوجا قط قانونيًا، بل دينيًا، وأنجبا طفلين، وافترقا في عام 2008، لتتزوج قانونيًا في العام التالي من علمي.
 
ووفقًا لذا هيل، فإن عمر تقول إنها  تزوجت "شرعيًا" بوالد طفليها، وطلقها أيضًا شرعيًا في عام 2008، ورغم زواجها برجل آخر قانونيًا، إلا أنها اكتفت بما قالت إنه "طلاق ديني عام 2011" منه، لتعود في العام التالي إلى زوجها الأول، وتنجب منه طفلًا ثالثًا، مع أنها مازالت أمام السلطات القانونية مقترنة بعلمي.

متوافقة مع القوانين
ورغم عيشها مع هرسي منذ 2012، إلا أنها لم تتزوجه قانونيًا إلا في 2018، بعد طلاقها قانونيًا من علمي في 2017. ولا تعترف السلطات الأميركية بالزواج الديني، وتعتبر تقديم إفصاح ضريبي مشترك مع شخص آخر بوصفه زوجًا أو زوجة مخالفة قانونية، لكن نادرًا ما تلاحقه إدارة الضرائب بوصفها جريمة جنائية.

وفي بيان أرسلته حملة عمر إلى وكالة أسوشيتيد بريس، جاء أن "جميع ملفات الضريبة الخاصة بالنائبة عمر متوافقة تمامًا مع القوانين".
 


عدد التعليقات 4
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ...............
رائد شال - GMT الأربعاء 12 يونيو 2019 13:36
لا تستحق أن تكون نائبة في دولة ديموقراطية تحترم الإنسانية. إذا كانت لا تعجبها قوانين البلد الذي هاجرت إليه فعليها العودة إلى موقاديشو والتنعم بالعيش الرغيد والحياة المرفهة في بلدها الأصلي بدلا من أن تنتقد وبكل صفاقة رئيس وساسة البلد الذي حماها وآواها ووفر لها حياة كريمة، لتطلع علينا بهذه الضحكة والخلفية الثقافية الضحلة والغباء السياسي الذي ينطق به وجهها وتصرفاتها، مختبئة تحت ما تسميه حجابا إسلاميا للمظهر فقط وهي وأمثالها أكثر من يسيء للإسلام
2. أنها فضيحة بكل المقاييس , تحتجب للتميز فقط !!..
iraqi - GMT الأربعاء 12 يونيو 2019 16:42
كما جاء أعلاه !!..
3. غير قانوني
احمد - GMT الإثنين 17 يونيو 2019 02:34
الزواج الاسلامي لا يعترف به في الولايات المتحدة.
4. بلهاء وغبية
عصام حبيب - GMT الإثنين 17 يونيو 2019 09:03
دون تحيز أو تحامل، لكنني أقرأ في وجه هذه الإلهان كل علامات الغباء والبلاهة والحماقة والجهل والتخلف.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. في مضيق هرمز... خلل في ميزان القوى بين المتخاصمين
  2. ترمب يعين مارك اسبر وزيراً للدفاع بالوكالة
  3. بغداد تمنع أي تحرك اجنبي او مليشياوي بدون موافقتها
  4. السعودية تعيد ترميم مبنى
  5. الجيش الجزائري: تجميد الدستور يلغي مؤسسات الدولة
  6. الأمم المتحدة تطالب بتحقيق مستقل في وفاة مرسي
  7. السعودية تؤكد دعمها لمبادرة الحكم الذاتي في الصحراء المغربية
  8. مسائل خلافية تطبع مسيرة بوريس جونسون
  9. السعودية تدعو المجتمع الدولي إلى إجراءات حازمة لتأمين حركة الملاحة 
  10. إيران تعلن تفكيك شبكة من الجواسيس الأميركيين
  11. العراق يرفض إقامة قواعد أجنبية ويقبل الدعم الأميركي
  12. معارضون سوريون ينعون مرسي ويشيدون بدعمه لـ
  13. الأردن: أمن الخليج من أمننا
  14. انطلاق أسبوع حاسم نحو انتخاب رئيس وزراء بريطانيا الجديد
  15. عشرات القتلى خلال معارك ضارية في ريف حماة الشمالي
في أخبار