قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أسونسيون: اعلنت وزارة الداخلية في باراغواي أن عشرة سجناء لقوا حتفهم الأحد، خمسة منهم بقطع الرأس، وثلاثة حرقًا، خلال مواجهات بين عصابات متنافسة لتجار المخدرات في أحد سجون البلاد.

جرت هذه المواجهات في سجن سان بيدرو الذي يبعد 400 كلم شمال العاصمة أسونسيون.

ووقعت المواجهات بين سجناء ينتمون إلى عصابة "بريمر كوماندو دا كابيتال بريمر" لمهربي المخدرات من ساو باولو في البرازيل، وآخرين ينتمون إلى "كلان روتيلا" المؤلفة من مهربي مخدرات من البرازيل وباراغواي.

اندلعت ظهر الأحد أعمال العنف التي اسفرت أيضا عن عشرة جرحى بين السجناء، منهم اربعة في حالة خطرة. وتفيد المعلومات الاولية للتحقيق، انها متصلة على ما يبدو بقتل اثنين من السجناء الجمعة في سجن تاكومبو في اسونسيون.