قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: اعتبرت الرئاسة الروسية الاثنين أنه من الممكن اجراء "حديث مقتضب" بين الرئيسين فلاديمير بوتين ودونالد ترمب، خلال قمة مجموعة العشرين في اليابان، لكن ليس "لقاء رسميا" بسبب غياب اي اقتراح بهذا المعنى من واشنطن.

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف "ليست لدينا معلومات بشأن لقاء رسمي بين بوتين وترمب في اوزاكا" مضيفا ان واشنطن لم "تقدم اي مبادرة او مقترح" بهذا الشأن.

وأكد المتحدث مع ذلك "عدم استبعاد حديثا مقتضبا على هامش" القمة بين الرئيسين "لكن لن يكون هناك لقاء رسمي".

وكان ترمب اكد الاربعاء أنه سيلتقي بوتين في قمة العشرين التي تعقد نهاية حزيران/يونيو في اليابان. وكان الرئيس الاميركي أعلن ذلك ايضا نهاية أيار/مايو، لكن الرئاسة الروسية قالت حينها انه ليس "هناك اتفاق" على لقاء ثنائي بين الرئيسين.

وكان آخر لقاء بين بوتين وترمب في هلسنكي في يوليو 2018. وكان ترمب الذي وعد بتحسين العلاقات بين البلدين، صدم الطبقة السياسية الاميركية خلال قمة هلسنكي حيث اعتبر سلوكه متصالحا أكثر من اللازم مع الرئيس الروسي.