قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اعتبر وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو في فلوريدا الثلاثاء أن بلاده يجب أن تكون لديها "القدرة على الرد" على أي هجوم محتمل من إيران يستهدف & المصالح الأميركية في الخليج.

والتقى بومبيو في مدينة تامبا مسؤولين في القيادة المركزية للبنتاغون التي أعلنت في اليوم السابق إرسال ألف جندي إضافي الى منطقة الخليج لمواجهة "السلوك العدائي" لطهران.

وقال بومبيو إن عملية الانتشار هذه يجب أن "تقنع الحكومة الإسلامية في إيران بأننا مصممون لردعهم عن (ارتكاب) اعتداءات جديدة في المنطقة".

واضاف بومييو ان الزيارة هدفها "وضع اللمسات الأخيرة على الأهداف الاستراتيجية" التي حددها الرئيس دونالد ترمب.

وتابع "لكن لا يمكننا القيام بذلك دون التأكد من أن لدينا القدرة على الرد إذا اتخذت إيران قرارا سيئا" و"هاجمت أميركيا أو منشأة أميركية أو استمرت في تطوير برنامجها للأسلحة النووية".

وقال "يجب أن نكون مستعدين للرد على أي تهديد من إيران"، مؤكدا في الوقت ذاته ان "الرئيس ترمب لا (يريد) الحرب" مع إيران.

ولا يزال التوتر بين البلدين يتصاعد بعد هجمات على ناقلتي نفط أثناء إبحارهما في خليج عمان قرب مضيق هرمز نسبتهما واشنطن الى طهران.

والشهر الماضي، تعرضت أربع سفن، بينها ثلاث ناقلات نفط للتخريب، قبالة دولة الإمارات العربية المتحدة. وكانت واشنطن قد ألقت باللوم على طهران التي نفت ذلك.

وقد انسحب ترمب في ايار/مايو 2018 من الاتفاق النووي الذي وقّعته القوى الكبرى وإيران منذ ثلاث سنوات، قائلاً إنه لا يسمح بالحد من البرنامج النووي لطهران.

وأعاد فرض عقوبات اقتصادية قاسية لإقناع الجمهورية الإسلامية بالعودة إلى طاولة المفاوضات.

قال بومبو الثلاثاء إن حملة "الضغوط القصوى" هذه "فعالة للغاية"، في حين يبدي المجتمع الدولي قلقا بشأن تصعيد قد يؤدي إلى مواجهات عسكرية.

& & & & & & & & &