قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: دان قاض فدرالي في بروكلين الأربعاء معلمًا روحيًا لإحدى جماعات المساعدة الذاتية بجميع التهم الموجّهة إليه، وذلك لتزعمه منظمة أقرب إلى طائفة تضم نساء، كان يعاملهن كعبدات جنسيات.

وجدت المحكمة كيث رنييري البالغ 58 عامًا مذنبًا بسبع تهم، بينها الإتجار بالجنس والابتزاز والاستغلال الجنسي لطفل.

فصّلت المحكمة، التي استمرت جلساتها ستة أسابيع، ممارسات طائفة "نكسيوم"، وهي مجموعة رنييري للمساعدة الذاتية، التي تأسست عام 2003، حيث شكّل مجموعة من 15 إلى 20 امرأة لممارسة الجنس معه بإرادتهن، وأصغرهن كانت في الـ15 من عمرها.

وقال الإدعاء العام إن المتهم استخدم تقنيات كلاسيكية في علم النفس للسيطرة على الأشخاص، في حين طلب الدفاع من هيئة المحلفين التركيز إن كانوا يرون بأن أفعال رنييري غير شرعية، حتى إن وجدوها غير أخلاقية. وشدد رنييري على أن كل العلاقات الجنسية داخل المجموعة كانت بالتراضي.

تم توجيه الاتهام في البداية إلى خمسة أشخاص آخرين، أقرّوا جميعهم بالذنب لتجنب المحاكمة، بما في ذلك الممثلة أليسون ماك ووريثة شركة سيغرام للمشروبات الروحية كلير برونفمان، وكلتاهما لم تدليا بشهادتيهما.