قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دوق ودوقة كامبريدج بعثا بتمنياتهما للمرأة المصابة
Getty Images
دوق ودوقة كامبريدج بعثا بتمنياتهما للمرأة المصابة

أصيبت امرأة كبيرة في السن في حادث طريق كانت الشرطة المرافقة لدوق ودوقة كامبريدج طرفا فيه، وحالة السيدة خطيرة.

وكان الأمير وليام وكيت مسافرين من لندن إلى وندسور، عندما أصيبت امرأة في الـ83 من عمرها.

وتسببت في الحادث دراجة شرطة نارية مشاركة في الموكب، وبدأت الشرطة التحقيق فيما حدث.

وقال قصر كينزينغتون إن دوق ودوقة كامبريدج "قلقان جدا وحزينان"، وإنهما تواصلا مع المرأة.

ونقلت المرأة، التي تدعى أيرين، إلى المستشفى في حالة خطيرة في أعقاب التصادم على طريق ريتشموند، جنوب غربي لندن في حوالي الساعة 12:50 بعد الظهر، بحسب التوقيت الصيفي في بريطانيا في 17 يونيو/حزيران.

ووصفت حالة المرأة الآن بأنها خطرة ولكنها مستقرة.

وقال متحدث باسم قصر كينزينغتون: "أرسل سمو الدوق والدوقة تمنياتهما لأيرين ولأسرتها، وسيظلان على تواصل معها خلال مراحل تعافيها".

وأرسل الدوق والدوقة ورودا إلى المرأة المصابة.

بدء تحقيق

وقال مكتب سلوك الشرطة المستقل إنه يحقق في ظروف التصادم بعد إحالة شرطة لندن الموضوع إليه "تماشيا مع الإجراءات".

وقال متحدث باسم المكتب: "توجه موظفونا إلى مكان الحادث، وبدأ التحقيق بعد المعاينة الدقيقة للمكان".

وأضاف: "التحقيق الآن في مراحله الأولى، ويساعدنا الضابط المكلف بالمهمة في التحقيق كشاهد. وقلوبنا مع المرأة المصابة وأسرتها، ومن تأثروا بالحادث".

وكان الأمير وليام وكيت في طريقهما إلى مدينة وندسور لحضور قداس في كنيسة سانت جورج.

وقد كان دوق إدنبره، الأمير فيليب، البالغ 98 عاما في يناير/كانون الثاني، طرفا في حادث تصادم بينما كان يقود سيارته قرب منطقة كوين ساندرينغام.

إذ انقلبت سيارته اللاند روفر بعد تصادمها مع سيارة أخرى من طراز كيا، خلال خروجه من الطريق السريع في منطقة نورفوك.