قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

الكويت: مثل اعتراف السلطات الكويتية رسميا بكنيسة يسوع المسيح لقديسي الأيام الأخيرة (المورمون) وممثليها المحليين، حدثا مهما بالنسبة إلى كبار مسؤولي الكنيسة في الولايات المتحدة الأميركية.

الإعتراف الرسمي الذي جاء قبل أشهر معدودة، دفع بالكنيسة إلى إرسال وفد لزيارة الكويت الاسبوع الفائت، بهدف تقديم الشكر للمسؤولين الرسميين والإمتنان بسبب الحدث الهام، وضم الوفد إلدر كوينتين ل. كوك وزوجته ماري، وأسقف الكنيسة لجماعة الكويت، تيري هارادين.

امتنان لدور الكويت

وقال كوك خلال لقائه مع فريد عمادي، وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أمين عام اللجنة العليا لتعزيز الوسطية "نحن ممتنون للغاية لدوركم الأساسي المطلق في منح الاعتراف بكنيسة يسوع المسيح لقديسي الأيام الأخيرة".

وأضاف "هذه مناسبة رائعة لنا، ونحن سعداء للغاية، ونقدر الصداقة، كما اننا نشعر بالراحة مع أشخاص من أديان مختلفة يتحملون مسؤوليتهم أمام الله".

الإعتراف بناء على تعاليم الإسلام

عمادي قال من جانبه "إن وزارة الأوقاف أعطت الكنيسة هذا الاعتراف بناءً على تعاليم الإسلام والنبي محمد، التي تركز على الرغبة في العيش بسلام"، متابعا، "علمنا ديننا كيفية التعامل مع الآخرين وكيفية احترام الآخرين".

المحظورات

وأشارت صحيفة ايداهو جورنال إلى أنّ الاعتراف لا يخول اتباع الكنيسة القيام بحملات تبشير، حيث قالت "إن الاعتراف الرسمي يحظر بشكل صارم التبشير وتعميد المسلمين في الكويت".

فوائد الإعتراف الرسمي

وتحدث كوك عن الفوائد العملية المهمة للغاية لاعتراف الحكومة بالكنيسة، وتشمل "القدرة على فتح حساب مصرفي للكنيسة، واستئجار أو امتلاك العقارات والسعي للحصول على تأشيرات للمتطوعين في المجال الإنساني".

لقاء بجنود أميركيين

كما التقى الوفد الأميركي، الشيخة انتصار سالم العلي الصباح، ورجال دين، واجتمع بأكثر من مئة جندي اميركي في معسكر عريفجان، خارج مدينة الكويت.

تجدر الإشارة إلى أنّ الكويت اعترفت رسميا قبل أشهر معدودة بكنيسة يسوع المسيح لقديسي الأيام الأخيرة وممثليها المحليين، وشكر أسقف الكنيسة لجماعة الكويت، تيري هارادين الحكومة وامير البلاد، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح كونه خير مثال على القيادة التي تسمح بحرية العبادة في دولة الكويت، وبالأخص للعاملين المغتربين".

وأشاد هارادين، بوزارة الأوقاف الكويتية والجهود التي تبذلها لنشر ثقافة قبول مختلف الأديان في المجتمع..

وتضم كنيسة يسوع المسيح لقديسي الأيام الأخيرة اكثر من ثلاثين الف جماعة ويبلغ عدد أعضائها ستة عشر مليون عضو، كمّا أن الكنيسة تنشر مطبوعاتها بمئة وثمان وثمانين لغة من لغات العالم، ويتواجد حوالي ثلاثمئة عضو من أعضاء كنيسة يسوع المسيح لقديسي الأيام الأخيرة من مختلف دول العالم في دولة الكويت حيث يقطنون ويعملون.