قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: استقبل العاهل المغربي الملك محمد السادس، اليوم الثلاثاء، بالقصر الملكي بالرباط، عددا من السفراء الجدد بالبعثات الدبلوماسية للمملكة، الذين سلمهم ظهائر (مراسيم ملكية) تعيينهم.

ويتعلق الأمر بكل من: حسن أبو أيوب، سفيرا لدى رومانيا ومولدافيا، وخالد الناصري، سفير لدى الأردن، ويوسف العمراني، سفيرا لدى جنوب إفريقيا، وبوتسوانا، ومالاوي ومملكة إيسواتيني، ومحمد علي الأزرق، سفير لدى تركيا، وزهور العلوي، سفيرة لدى ألمانيا، و عز الدين فرحان، سفيرا لدى النمسا و سلوفاكيا و سلوفينيا، ولطفي بوشعراء، سفير لدى روسيا، ومحمد ستري، سفير لدى قطر، ويوسف بلا، سفيرا لدى ايطاليا وسان مارينو، ومالطا وألبانيا، و أحمد رحو، سفير، رئيس بعثة المملكة المغربية لدى الاتحاد الأوروبي ورئيس بعثة المملكة لدى الجماعة الأوروبية للطاقة الذرية، وعبد الرحيم عتمون، سفيرا لدى بولونيا، وحسن طارق، سفيرا لدى تونس.و يسير فارس، سفيرا لدى الأرجنتين، وعبد الفتاح اللبار، سفيرا لدى المكسيك وبليز، وأمين الشودري، سفيرا لدى البيرو وبوليفيا، وجمال شعيبي، سفيرا لدى الفيتنام، محمد أشكالو، سفيرا لدى فنلندا و إستونيا، وإيمان واعديل، سفيرة لدى غانا، ويوسف السلاوي، سفيرا لدى بوركينا فاصو، ومصطفى بنخيي، سفيرا لدى البحرين، ورجاء ناجي المكاوي، سفيرة لدى الفاتيكان، وسمير الدهر، السفير الممثل الدائم للمملكة المغربية لدى اليونيسكو.

ولوحظ أن محمد البصري، مدير الشؤون القنصلية في وزارة الخارجية المغربية الذي عين خلال المجلس الوزاري ليوم 7 فبراير الماضي بمراكش، سفيرا في هولندا، لم يكن ضمن السفراء الذين استقبلهم العاهل المغربي اليوم.

وقالت مصادر في الخارجية المغربية إن البصري لم يتلق بعد موافقة الخارجية الهولندية على تعيينه سفيرا في لاهاي، بينما توقعت مصادر اخرى ان يعين البصري في منصب كاتب عام (وكيل) وزارة الخارجية، خلفا لعلي الازرق الذي عين سفيرا لدى تركيا.

وأدى السفراء الجدد القسم بين يدي العاهل المغربي.إثر ذلك، استقبل الملك محمد السادس، عددا من السفراء الأجانب الذين جاؤوا لتوديعه بعد انتهاء مهامهم، ووشحهم بأوسمة ملكية.ويتعلق الأمر ب :عبد الله بن فلاح بن عبد الله الدوسري، سفير قطر (الحمالة الكبرى للوسام العلوي)، و أوسمان أمادو سي: سفير مالي (الحمالة الكبرى للوسام العلوي)، و جان فرانسوا جيرو: سفير فرنسا (الحمالة الكبرى للوسام العلوي)، وماسيمو بادجي، سفير الاتحاد السويسري (الوسام العلوي من درجة ضابط كبير)، وجوزي هامبيرتو دو بريتو كروز، سفير البرازيل (الوسام العلوي من درجة ضابط كبير)، وكريسانتوس أوباما أوندو، سفير غينيا الاستوائية (الوسام العلوي من درجة قائد).

حضر هذه المراسم وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة، والحاجب الملكي سيدي محمد العلوي.