: آخر تحديث
المحادثات تناولت استعادة الأمن في المنطقة والعلاقات الثنائية

بشار يلتقي ابن علوي في دمشق

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت وزارة الخارجية العمانية أن الرئيس السوري بشار الأسد بحث مع الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية العماني يوسف بن علوي العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل تعزيز مساعي استعادة الأمن في المنطقة.

وقالت الخارجية العمانية في تغريدات على موقعها على (تويتر)، اليوم الأحد إن ابن علوي الذي يزور دمشق حاليا​​​ نقل للاسد تحيات السلطان قابوس بن سعيد، كما تم بحث العلاقات الثنائية وسبل تطويرها وتعزيز المساعي الرامية إلى استعادة الأمن والاستقرار في المنطقة". 

وكان يوسف بن علوي" عقد جلسة مباحثات رسمية في دمشق مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم، استعرضا خلالها العلاقات الثنائية، والتطورات الراهنة على الساحة العربية والإقليمية".

يذكر أن السلطنة هي من الدول العربية القليلة التي أبقت على علاقات جيدة مع سوريا خلال سنوات الأزمة وتبادل وزراء خارجية البلدين الزيارة أثناء هذه الفترة لتبادل وجهات النظر حول المسألة السورية وقضايا المنطقة.

كما تقدمت السلطنة بمبادرات عديدة من أجل إيجاد حل سلمي للأزمة السورية عبر تواصلها مع الأطراف المختلفة.

زيارة المعلم

وكان وزير الخارجية السوري وليد المعلم قام بأول زيارة لمسقط العام 2015 وكانت هي الأولى إلى دولة عربية منذ بدء النزاع في سوريا العام 2011، حيث اجرى محادثات مع نظيره يوسف بن علوي واتفقا على بحث أوجه التعاون الثنائي وتبادل وجهات النظر حول قضايا إقليمية ودولية ذات الاهتمام المشترك.

وخلال اللقاء أكدت دمشق ومسقط أهمية "تضافر الجهود البناءة" لإنهاء النزاع في سوريا، وذلك خلال أول زيارة لدولة خليجية يقوم بها وزير الخارجية السوري وليد العلم منذ بدء النزاع.

وأكد المعلم ونظيره العماني يوسف بن علوي أن "الوقت حان لتضافر الجهود البناءة لوضع حد للأزمة في سوريا على أساس تلبية تطلعات السوريين لمكافحة الإرهاب وتحقيق الأمن والاستقرار والحفاظ على سيادة ووحدة وسلامة الأراضي السورية".

زيارة ابن علوي 

وكان ابن علوي التقى في اكتوبر 2015 الرئيس السوري في أول زيارة لمسؤول خليجي لدمشق منذ ما يقرب من 5 سنوات، وصرح بأن لقاءاته تأتي في اطار محاولات لوضع حل للأزمة السورية.

وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، نقلت صورا للقاء تبادل فيه الوزير الابتسامات مع الرئيس السوري وذكرت أن اللقاء بحث “الأفكار المطروحة إقليميا ودولياً للمساعدة في إيجاد حل للأزمة في سوريا".

وقالت الوكالة إن الأسد رحب خلال اللقاء بالجهود التي اعتبر أن "سلطنة عمان تبذلها لمساعدة السوريين في تحقيق تطلعاتهم بما يضع حدا لمعاناتهم ويحفظ سيادة البلاد ووحدة أراضيها".
 


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. احلف يمين انـــه ينقل رساله من نتنياهو لبشار الاسد
عدنان احسان - امريكا - GMT الإثنين 08 يوليو 2019 06:33
طبعا هناك مثل شامي يقول للي يريد ان يتعلم الرقص ان ..( اول الرقص حنجله ) ...جربنـــــــا كل الفرق الاسلاميه - من - الاسلام الوهـــابي في السعوديه ../ والصوفي في الامارات / والشيعي في ايران / والزيــــدي في اليمن / والعلوي في سوريه / والدزي في لبنان ...- واليوم جاء دور الاسلام الاباضي العماني ،،،يمكن بطــــــزبط معهم .. من يدري ..
2. قيادة حكيمة
jj - GMT الإثنين 08 يوليو 2019 08:12
لا تعترف بالطائفية وبعكس باقي دول الخليج ؟


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. شاب سوري يتخلى عن هدوء برلين للالتحاق بجبهات المعارك في إدلب
  2. لندن تستدعي القائم بالاعمال الايراني بشأن ناقلة النفط
  3. المرأة السودانية تواصل الكفاح من اجل المساواة بعد الاطاحة بالنظام
  4. من يخلف السيستاني وخامنئي؟
  5. لهذا وجهنا الناقلة البريطانية إلى بندر عباس!
  6. تعرّض مئات الحجاج المصريين لعملية نصب خطيرة
  7. التحالف الدولي لحماية أمن الملاحة صار وشيكًا
  8. سقوط قتيلة وإصابة 4 من رجال الشرطة بجروح خطيرة في أحداث تخريبية بالعيون
  9. باريس وبرلين تطلبان الإفراج عن ناقلة النفط البريطانية
  10. وزير خارجية المغرب يبدأ زيارة عمل إلى الأردن
  11. قوات عراقية بغطاء جوي دولي تبدأ بتأمين حزام بغداد
  12. لندن تنصح السفن البريطانية بتجنب منطقة مضيق هرمز
  13. إيران تفتح تحقيقًا بشأن ناقلة النفط المحتجزة
  14. الكشف عن استغلال جنسي في مخيمات النازحين العراقيين
  15. ترجمة باولو كويلو التركية من دون كردستان
  16. نقل الناقلة البريطانية التي احتجزتها إيران إلى ميناء بندر عباس
في أخبار