قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الدوحة: وقعت الولايات المتحدة وقطر الثلاثاء سلسلة عقود ضخمة في قطاعات النفط والصناعة الجوية والتسلح بلغت قيمتها مليارات الدولارات، وتزامنت مع زيارة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني لواشنطن.

وتم توقيع العقود على هامش اللقاء الذي جمع أمير قطر بالرئيس الاميركي دونالد ترمب في البيت الابيض.

وجاء في بيان مشترك صدر عن البلدين ونقلته وكالة الانباء القطرية الاربعاء أن ترمب والشيخ تميم "أكدا التزامهما بالمضي قدما في التعاون الاستراتيجي الرفيع المستوى بين بلدينا الصديقين".

وتابع البيان "عبر العقود الماضية تعززت الروابط بين بلدينا لتوثق العلاقة الاستراتيجية والدفاعية التي تركز على مواجهة التحديات التي تهدد أمننا وسلامنا وازدهارنا".

واكد البيان أن زعيمي البلدين يعملان على "تعزيز التعاون الاقتصادي والسياسي والدفاعي بين بلدينا".

وتابع البيان أنه تم الاتفاق على أن تشتري "الخطوط الجوية القطرية خمس طائرات شحن من طراز بوينغ 777" ووقعت اتفاقية "بين شركة شيفرون فيليبس للكيماويات وشركة قطر للبترول لمواصلة تطوير وبناء وتشغيل مجمع للبتروكيماويات في قطر"، كما "التزمت وزارة الدفاع القطرية بشراء أنظمة ناسام من شركة ورايثيون وأنظمة باتريوت".

من جهة ثانية أعلنت شركة قطر للبترول الاربعاء توقيع اتفاق بقيمة ثمانية مليارات دولار مع شركة شيفرون فيليبس للكيماويات الأميركية لتطوير مجمع عالمي للبتروكيماويات في جنوب الولايات المتحدة.

وكانت الشركتان وقعتا الشهر الماضي عقدا لاقامة مشروع مشابه في قطر من دون كشف قيمته.

وكان أمير قطر بدأ زيارته الاثنين للولايات المتحدة، وإضافة الى ترمب التقى وزير الخزانة ستيفن منوتشين ومستشار الامن القومي جون بولتون.

وتستقبل قطر على أراضيها أكبر قاعدة عسكرية أميركية في الشرق الاوسط، وتعتبر حليفا أساسيا للولايات المتحدة في المنطقة.