قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت الحكومة البريطانية أن الزيارة التي قام بها وزير الدفاع اللبناني إلياس بو صعب جاءت لتعكس الأهمية التي توليها بريطانيا للعلاقة مع لبنان وخصوصاً في مجال التعاون الدفاعي.

وخلال زيارته التي امتدت يومين، في الأسبوع الماضي، التقى بو صعب في لندن وزيرة الدفاع بيني موردونت، ووزير الدولة للقوات المسلحة مارك لانكستر، ورئيس أركان الدفاع الجنرال السير نك كارتر.

وفي حديث له بعد الزيارة، قال السفير البريطاني في لبنان كريس رامبلينغ: "يسرّني جداً أن يختتم معالي الوزير الياس بو صعب زيارة ناجحة للمملكة المتحدة. نبقى شركاء أقوياء وملتزمين للجيش اللبناني ونتطلع إلى تعزيز علاقاتنا العسكرية والأمنية أكثر فأكثر".

وأكد السفير رامبلينغ: "يصب أمن لبنان واستقراره في المصلحة القومية للمملكة المتحدة بحيث تبقى الداعم الأساسي له من خلال المشاريع الاجتماعية والاقتصادية والتعليمية والإنسانية المستمرّة، بالإضافة إلى الدعم المتزايد الذي تقدّمه للجيش اللبناني وغيره من الأجهزة الأمنية. ويبقى الجيش اللبناني المدافع الشرعي والوحيد عن لبنان".

وخلال زيارته حضر وزير الدفاع اللبناني يوم الاثنين الماضي حفل غداء مجلس حزب المحافظين للشرق الاوسط لوداع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في فندق سافوي في لندن.

اتفاقيات

يذكر ان هناك مجموعة من الاتفاقيات التي تربط بين بريطانيا ولبنان بهدف "الدعم الفعلي للجيش اللبناني، وتطوير التعاون العسكري في مرحلة الشراكة العسكرية الهادفة لمحاربة الإرهاب".

وتتنوع الاهتمامات الأمنية البريطانية في لبنان بين ملف حماية الحدود اللبنانية من تسلل عناصر متشددة من سوريا، والذي ترجمته بريطانيا في وقت سابق بتمويل إقامة مراكز مراقبة متقدمة على الحدود اللبنانية السورية، وبين تعزيز أمن مطار بيروت، بما يخدم سلامة الرحلات المتوجهة من لبنان إلى أوروبا، وهي ملفات حساسة حظيت باهتمام بريطاني واسع خلال الأعوام القليلة الماضية.