قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

توفي اليوم الأربعاء عميد أسرة السديري، الأمير فهد بن خالد بن أحمد السديري، أمير منطقة نجران، (مدينة جنوب السعودية) سابقًا.

والده مستشار المؤسس وخال أولاده

والده الأمير خالد بن أحمد السديري، المعروف أنه خال أبناء مؤسس الدولة السعودية الثالثة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، وكان من أبرز وأشجع قادة جيش الملك المؤسس كما عرف بولائه وذكائه وحكمته السياسية، عين أميرًا لمنطقة جازان ثم الظهران ثم انتقال مستشارا للملك عبدالعزيز في الشعبة السياسية في الديوان الملكي ثم عين أميرا على نجران.

سيرة مهنية فريدة

والراحل درس الإبتدائية حتى الثانوية في بيروت ثم أكمل البكالوريوس في تخصص اقتصاد سياسي من جامعة بيركلي في كاليفورينا في الولايات المتحدة الأميركية. 

ويملك السديري  سيرة مهنية ثرية بدأها مستشارا اقتصاديا في وزارة البترول والثروة المعدنية ثم وكيلا لوزارة الإعلام للشؤون الإعلامية ثم سفيرا للمملكة لدى دولة الكويت خلال سنوات ما قبل ثمانينات القرن الماضي حتى سنة 1977م، ثم تولى إمارة نجران حتى تقاعد عام 1996م. 

عاش فهد السديري جل حياته في محافظة الغاط (تقع الغاط شمال مدينة الرياض230 كم) حيث عرف بمجلسه العامر وبمكتبته الثقافية التي تضم نفائس من المعرفة والثقافة والأدب والمخطوطات النادرة، حيث عرف عنه شغفه بالثقافة.

ولأن السديري محب للعلم، فأنشأ جائزة الأمير خالد بن أحمد السديري للتفوق العلمي وتكرم عددا من الطلبة المتفوقين سنويا، وترأس لجنتها حتى وفاته. 

وللراحل كتاب "المملكة العربية السعودية عند مفترق الطرق".