قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: أعلن رئيس المفوضية الأوروبية جان-كلود يونكر أنه مستعد للتخلي عن بند "شبكة الأمان" المتعلق بإيرلندا الشمالية في اتفاق بريكست بشرط أن تتحقق كل الأهداف المرتبطة بالمسألة.

وقال يونكر لقناة سكاي نيوز البريطانية الخاصة "لست متعلقاً جداً ببند شبكة الأمان. إذا تحققت النتائج، فلا تهمني الوسائل"، متابعاً "إذا تم تحقيق الأهداف، كل الأهداف، فلن نكون بحاجة إلى شبكة الأمان".

وتختلف لندن وبروكسل خصوصاً حول بند شبكة الأمان الموجود في اتفاق بريكست، والذي ينص على ان تبقى المملكة المتحدة بأكملها ضمن نطاق "جمركي موحد" مع الاتحاد الأوروبي، ما لم يتم التوصل إلى حلّ أفضل في نهاية المرحلة الانتقالية.

والهدف من هذا البند منع إعادة حدود فعلية بين مقاطعة إيرلندا الشمالية البريطانية وجمهورية إيرلندا العضو في الاتحاد الأوروبي.

ووصف يونكر من جهة ثانية بـ"الإيجابي بما يكفي" لقاءه الاثنين في لوكسمبورغ مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الذي يطالب بالتخلي عن بند "شبكة الأمان".

وأكد يونكر، الذي من المقرر أن يسلم رئاسة المفوضية في الأول من تشرين الثاني/نوفمبر للألمانية أورسولا فون دير لين حينها أنه "يمكننا أن نتوصل لاتفاق"، موضحاً "لا أحبذ فكرة خروج بدون اتفاق، لأنه ستكون لذلك عواقب كارثية. من الأفضل، للمملكة المتحدة كما للاتحاد الأوروبي أن يكون لدينا اتفاق".

ويأتي ذلك فيما طلبت فنلندا التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي من المملكة المتحدة تقديم مقترح خطي حول بريكست قبل أواخر أيلول/سبتمبر لتجنب خروج بدون اتفاق، لكن لندن رفضت تلك المهلة.