قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

هونغ كونغ: منعت رئيسة السلطة التنفيذية في هونغ كونغ كاري لام الجمعة المحتجين من وضع أقنعة خلال تظاهراتهم، مستندة إلى قانون يتعلق بحالة الطوارئ في عهد الاستعمار البريطاني ولم يعد يستخدم منذ 1967.

وقالت كاري لام في مؤتمر صحافي "نعتقد أن القانون الجديد سيكون له أثر ردعي على المتظاهرين العنيفين ومثيري الشغب الملثمين وسيساعد الشرطة في مهمتها لحفظ النظام".

أشارت إلى أنها أصدرت هذا الأمر بموجب "قوانين أنظمة الطوارئ" التي تمنحها إمكانية صياغة أي قانون في حالات الطوارئ أو وجود خطر عام. وهي المرة الأولى التي يستخدم فيها هذا القانون منذ 52 عاما.

إلا أن كاري لام أكدت أن استخدام هذه الصلاحيات لا يعني أن الحكومة أعلنت حالة الطوارئ. وقالت إن "هونغ كونغ ليست في حالة طوارئ مع أن الأمر يحمل اسم الطوارئ". وقبل الإعلان، تجمع آلاف الأشخاص في هونغ كونغ تعبيرا عن احتجاجهم على احتمال صدوره. &

وشهدت هونغ كونغ على مدى شهور تظاهرات ومواجهات عنيفة على خلفية مخاوف من تشديد الصين قبضتها على المدينة التي تعد مركزا ماليا عالميا.

وبدأت التظاهرات في هونغ كونغ للاحتجاج على مشروع قانون تم التخلّي عنه لاحقًا يسمح بتسليم مطلوبين إلى الصين. واتسعت المطالب مذاك لتشمل تعزيز الديموقراطية ومحاسبة الشرطة.
&