قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من دبي: أعلنت الأمانة العامة لجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي عن الفائزين في مسابقة إنستغرام لشهر سبتمبر 2019، والتي كان موضوعها "عدسات شابة"، والمخصَّصة لليافعين التي تتجاوز أعمارهم ما بين 11-17 عامًا.

كانت جائزة "اختيار الجمهور" من نصيب المصورة البحرينية مرام البزّاز، وهي عبارة عن كاميرا رقمية من طراز NIKON D7200 SLR.

وكانت نسخة سبتمبر من المسابقة قد شَهِدَت حضور 3 مواهب خليجية مميزّة ضمن قائمة الفائزين الخماسية، فإلى جانب المصورة البحرينية مرام البزّاز صاحبة الـ16 عامًا، كانت هناك المصورة الإماراتية ميثاء قاسم (16 عامًا) والمصور العُماني أحمد الحارثي (15 عامًَا)، وأكمل القائمة الفائزان محمد ألتوف (14 عامًا) ومحمد أرفيانسيا (17 عامًا) من أندونيسيا.

صورة الأندونيسي محمد أدانيال أرفيانسيا

هذا ويحصل الفائزون على الميدالية التقديرية الخاصة بالجائزة وتُنشر صورهم وأسماؤهم على الحساب الرسمي للجائزة على إنستغرام HIPAae، وقد شَهِدَت مسابقة سبتمبر استخدام الوسم HIPAContest_YouthLens#.

للمناسبة أكد الأمين العام للجائزة علي خليفة بن ثالث أن "فئة اليافعين لا تحصل على الاهتمام الفني الكافي في العديد من المجتمعات رغم مخزونها الهائل من الطاقات الإبداعية. لقد قمنا بتقديم هذه المسابقة لإثبات نوعية المواهب البصرية لليافعين ومدى فرادتها وروعتها".

ونصح بضرورة التشخيص المبكّر للموهبة وآلية صقلها والعناية بها. مباركًا للفائزين وقاطعًا وعدًا للمواهب الناشئة التي شاركت ولم تفز، بتقديم هذه الفرصة لهم مجدّدًا في أقرب وقت.

صورة العماني أحمد محمد الحارثي

وفي شرح للمصورة البحرينية مرام البزّاز الفائزة بجائزة "اختيار الجمهور" عن صورتها الفائزة تقول: "التقطتُ الصورة في كشمير الهندية في 17 أغسطس 2017. كنتُ في رحلةٍ مع عائلتي، فذهبنا إلى سوقٍ محلية، ووجدتُ هذا الرجل، فكانت الصورة". تضيف: "عمري الآن 16 عامًا، لكنني التقطتُ الصورة عندما كان عمري حوالى 14 عامًا".

أما المصورة الإماراتية ميثاء قاسم فتشرح تجربتها مع صورتها الفائزة: "التقطتُ الصورة في متحف اللوفر في أبوظبي في يناير 2019. الصورة غنيّة بتفاصيل قد تغيب عن الكثير من الأشخاص، من الزخارف الجميلة في السقف إلى ظلال المساء المنعكسة على المبنى. من وجهة نظري الصورة تُعبِّرُ عن إمكانية العثور على الجَمَال حتى في أصغر تفاصيل الحياة".

صورة الإماراتية ميثاء قاسم

أوضحت قاسم أن عمرهت 16 سنة، وأنها بدأتُ في التقاط الصور عام 2015 بعد استلهامٍ كبير من جدها الذي كان يتجوّلُ دائمًا برفقة الكاميرا والعدسات. معتبرة أن الفوز بهذه المسابقة هو "إنجازٌ كبيرٌ بالنسبة إلى أي فتاةٍ في عمري". ومؤكدة أنها "سأواصل خطواتي في مسار التصوير الفوتوغرافي وأحلم بأن أصبح مصورةً مشهورةً فخورةً بكونها إماراتية ومُلهمة للمصورين من جيلها لإيجاد شغفهم".