قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من أبوظبي: تعتزم الإمارات افتتاح أول عيادة لعلاج إدمان الألعاب الإلكترونية، خلال الربع الأول من العام المقبل.

وأعلن الدكتور حمد الغافري، مدير المركز الوطني للتأهيل، عن اعتزام المركز افتتاح عيادة خارجية لعلاج إدمان الألعاب الإلكترونية العام المقبل وذلك في المقر الرئيسي للمركز في أبوظبي.

وقال الغافري، لوكالة أنباء الإمارات "وام"، إن العيادة ستقدم خدماتها للمواطنين والمقيمين على حد سواء.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد دمجت إدمان الألعاب الإلكترونية ضمن تصنيفها الدولي للأمراض، حيث يعد هذا التصنيف مرجعا عالميا موثوقا للأعراض الصحية.

وتستهدف العيادة علاج المدمنين على استخدام الإنترنت والألعاب الإلكترونية، باستخدام مقياس إدمان الإنترنت لليافعين.

واستضاف المركز، يوم الجمعة الماضي في أبوظبي بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، أعمال الاجتماع السادس للسلوكيات الإدمانية وتأثيراتها على الصحة العامة بمشاركة نخبة من الأكاديميين والأطباء، وذلك لبحث إدمان الألعاب الإلكترونية والأعراض الصحية وسبل التشخيص وبرامج التأهيل المرتبطة بالاستخدام المفرط للألعاب الإلكترونية ووسائل التواصل وألعاب الإنترنت.

وقال الغافري، في كلمة له خلال الاجتماع: "شهدنا خطوة مهمة بإضافة إدمان الألعاب الإلكترونية إلى التصنيف الدولي للأمراض من منظمة الصحة العالمية حيث أسهمت هذه الخطوة في تعميق فهمنا لهذه الظاهرة سواء في دولة الإمارات أو حول العالم".
&