قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أسامة مهدي: أعلن في ابو ظبي اليوم عن وفاة وزير الخارجية العراقي الاسبق مستشار رئيس دولة الامارات الراحل الشيخ زايد عن عمر 96 عاما بعد رحلة طويلة في العمل الدبلوماسي والسياسي في العراق والامارات.

وقد نعت وزارة شؤون الرئاسة في الامارات مساء الاحد السياسي العراقي عدنان باجه جي الذي وافته المنية اليوم عن عمر يناهز 96 عاما في ابو ظبي معربة عن خالص عزائها ومواساتها.

كما نعى رئيس الوزراء الاسبق بعد سقوط النظام زعيم ائتلاف الوطنية اياد علاوي رحيل الباجةجي وقال في بيان تسلمته "إيلاف" نواسي بوفاة "الأخ والصديق والسياسي البارز السيد عدنان الباچةچي".

واضاف "لقد كان الفقيد رجل دولة بحق يتميز بالحكمة والاعتدال يمتلك نظرة ثابتة ووعيا سياسيا عاليا وكان له دور وطني مميز وبارز خلال فترة مجلس الحكم وخلال عمله كعضو بارز في القائمة العراقية الوطنية بالاضافة الى دوره القومي العربي عندما عمل مستشارًا للشيخ زايد ال نهيان رحمه الله".

وختم بالقول "لقد خسر العراق رجلا مناضلا متميزا وفاضلا مؤمنا بالتوجه الوطني المعتدل وكانت له إمكانيات دبلوماسية وادارية رفيعة جدا".

سفير العراق في الامم المتحدة ووزير خارجيته

ولد عدنان الباجة جي في بغداد عام 1923 من اصول موصلية وهو ابن السياسي البارز في العهد الملكي مزاحم الباجةجي رئيس الوزراء العراقي خلال الحرب في فلسطين عام 1947.. وقد عين سفيرا للعراق في الأمم المتحدة بعد ثورة 14 تموز يوليو عام 1958 وقيام الجمهورية العراقية ثم وزيرا للخارجية في عهد الرئيس الراحل عبد السلام عارف عام 1963 وكان خدم خلال الحرب مع إسرائيل في 1967.

الباجة جي في صورة تجمعه مع رئيس دولة الامارات الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان

وحين اطاح البعثيون بحكم الرئيس الراحل عبد الرحمان عارف في انقلاب تموز عام 1968، كان عدنان الباجة جي خارج العراق وارتأى عدم العودة وقرر العمل مع المعارضة العراقية حيث كان عضوا بارزا فيها.

رئيسا لمجلس الحكم بعد سقوط النظام السابق

وعقب سقوط النظام السابق عام 2003 وتولي سلطة الائتلاف المؤقتة برئاسة الحاكم المدني الاميركي للعراق بول بريمير أولى الهيئات التي تولت شؤون العراق وهو مجلس الحكم الانتقالي الذي اعلن تشكيله في 12 تموز يوليو عام 2003 فقد تم تعيين الباجه جي عضوا فيه حيث منح المجلس صلاحيات جزئية في إدارة شؤون العراق فيما كانت سلطة الائتلاف تمتلك الصلاحيات الكاملة حسب قوانين الحرب والاحتلال العسكري المتفق عليها في الامم المتحدة حيث كانت السلطة الحقيقية بيد قوات الاحتلال الأميريكية وممثلها في العراق بول بريمير.

الباجة جي يلقي كلمته في افتتاح مجلس النواب باعتباره رئيسا كأكبر الاعضاء سنا

صلات قوية مع دول الخليج

ويتمتع الراحل الباجه جي بصلات قوية مع دول الخليج العربي وقضى السنوات التي كان فيها بالمنفى في أبو ظبي حيث كان مستشارا لرئيس دولة الامارات العربية المتحدة الراحل الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان للشؤن الخارجية واستقر في الامارات حوالي ثلاثين عاماً وحصل على جنسيتها وقد حضر اجتماع التوقيع على دستور إقامة الإمارات العربية المتحدة وإعلان استقلال الدولة.