قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اتّهم رئيس اللجنة القضائية في مجلس النواب الديموقراطي جيري نادلر الرئيس الأميركي دونالد ترمب بأنه مستعد للتفريط بالأمن القومي الأميركي لتعزيز حظوظ انتخابه رئيسا لولاية ثانية، وذلك مع بدء المجلس مناقشة توجيه التهم في إطار التحقيق الرامي لعزل سيّد البيت الأبيض.

وقال نادلر إن ترمب "دعا بشكل صريح ومباشر الخارج إلى التدخل في انتخاباتنا"، في إشارة إلى جهود ترمب لدفع أوكرانيا إلى فتح تحقيق بحق جو بايدن، المرشح الديموقراطي الأوفر حظا لمواجهته في الاستحقاق الرئاسي المقبل، وتشويه سمعته.

وتابع نالدر "لقد استغل سلطات منصبه لمحاولة تحقيق هذا الهدف. لقد أوفد وكلاءه لكي يوضح ان هذا ما أراده وطلبه".

وأضاف رئيس اللجنة القضائية "لقد كان على استعداد لتعريض أمننا ومنصب الرئاسة للخطر من أجل مكاسب شخصية وسياسية".

وكان بدء جلسات اللجنة القضائية في مجلس النواب للنظر في الأدلة التي كشفها التحقيق ناريا، وقد اعتبر الجمهوريون أن الديموقراطيين يحاولون الانقلاب على انتخابات العام 2016 التي فاز فيها ترمب بالرئاسة، وأنهم يدفعون نحو المضي قدما في إطلاق إجراءات العزل من دون مراعاة الأصول القانونية.

وأطلقت المعارضة الديموقراطية التي تملك غالبية في مجلس النواب، أواخر أيلول/سبتمبر آلية لعزل ترمب وعهدت بمهمة التحقيق إلى لجنة الاستخبارات في المجلس.