قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف: دافع رئيس حكومة تصريف الاعمال العراقية اليوم عن قادة الميليشيات المسلحة في مواجهة العقوبات الاميركية التي فرضت عليها، معتبرًا انها تضر بالعراق وشعبه وتشجّع على الكره والحقد.. بينما اعلنت وزارة الداخلية اعتقال خمسة اشخاص بتهمة قتل شاب وتعليقه على عمود كهرباء في &وسط بغداد.

واكد رئيس الوزراء العراقي المستقيل عادل عبدالمهدي الاحد في بيان صحافي تابعته "إيلاف" رفضه واستنكاره لما قال انه "ادراج اسماء قادة وشخصيات عراقية معروفة لها تاريخها ودورها السياسي في محاربة داعش في قوائم عقوبات وممنوعات من قبل دول لنا معها علاقات واتفاقات، في اشارة الى العقوبات الاميركية التي فرضتها عليها واشنطن.

اضاف "نرفض ونستنكر اهانة اعلام وصور زعماء لبلدان لنا معها علاقات واتفاقات من قبل متظاهرين عراقيين او اهانة متظاهرين اخرين لاسماء وصور شخصيات عراقية معروفة" في اشارة الى تمزيق محتجين لصورة قادة ايرانيين وتمويه وجوههم وضربهم بالأحذية" في محاولة منه على مايبدو لكسب ود الإيرانيين والاحتفاظ بعلاقات جيدة معهم في مرحلة ما بعد مغادرته للسلطة.

واعتبر عبد المهدي ان "جميع هذه الممارسات مضرّة بالعراق وشعبه وتشجّع على الكره والحقد والعنف وتسيء إلى سمعة العراق وتخلط الاوراق وتقود الى ممارسات ونتائج خطيرة مضرة بالجميع تصعب السيطرة عليها" من دون الإشارة الى ممارسات الميليشيات المروعة للعراقيين وقتلهم للمتظاهرين والى التدخل الايراني في شؤون العراق الداخلية، واخرها الدفع بقوات ايرانية الى الاراضي العراقية امس السبت.

اضراب طلاب جامعة كربلاء اليوم

وكانت وزارة الخزانة الأميركية قد فرضت الجمعة الماضي عقوبات على اربعة عراقيين، بينهم ثلاثة من قادة الميليشيات المرتبطة بإيران، بتهمة انتهاك حقوق الإنسان وقتل المتظاهرين، إضافة إلى ضلوعهم في قضايا فساد. وشملت هذه العقوبات زعيم ميليشيا عصائب أهل الحق قيس الخزعلي وشقيقه ليث الخزعلي ومدير أمن الحشد الشعبي حسين فالح المعروف باسم أبو زينب اللامي وزعيم تحالف المحور الوطني خميس الخنجر العيساوي.

واشار وزير الخزانة ستيفن منوشين إلى أن "محاولات إيران قمع المطالب المشروعة للشعب العراقي بإصلاح حكومته من خلال قتل المتظاهرين المسالمين أمر مروع".. مشددا على وقوف بلاده إلى جانب الشعب العراقي في جهوده للقضاء على الفساد وعزمها محاسبة مرتكبي انتهاكات حقوق الإنسان والفساد في العراق.&

بموجب هذه العقوبات، يتمّ حظر جميع الممتلكات والمصالح في ممتلكات الأفراد المذكورين وأي كيانات مملوكة من قبلهم بشكل مباشر أو غير مباشر بنسبة 50 في المائة أو أكثر سواء أكان بشكل فردي أو بالاشتراك مع أشخاص مدرجين آخرين، موجودة داخل الولايات المتحدة الدول أو هي في حيازة أو سيطرة أشخاص يقيمون في الولايات المتحدة.

وكانت الولايات المتحدة لوّحت في الشهر الماضي بفرض عقوبات ضد المسؤولين عن "الفظائع" في العراق. وقال مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر إن "الوضع في العراق رهيب وفظيع" في ظل استخدام القوة بشكل مفرط" ضد المتظاهرين الذي ادى لحد الان الى مقتل 473 متظاهرا واصابة 22 الفا اخرين.
&
اعتقال خمسة اشخاص بتهمة المشاركة في إعدام شاب في وسط بغداد
في اخر تطور لقضية قتل شاب في ساحة الوثبة في وسط بغداد الخميس الماضي وتعليقه على عمود للكهرباء فقد اعلنت وزارة الداخلية الاحد اعتقال خمسة متهمين بالضلوع في الحادثة.

وقال المتحدث باسم الوزارة العميد خالد المحنا في تصريح نقلته وكالة الانباء العراقية الرسمية واطلعت عليه "إيلاف" انه تم اعتقال خمسة متهمين بحادثة الوثبة. وقال إن "القوات الأمنية ألقت القبض على خمسة متهمين بجريمة حادثة الوثبة بناء على أوامر قضائية صدرت بحقهم". واشار الى ان "وزارة الداخلية مستمرة في التحقيق لملاحقة جميع الجناة المشتركين في الجريمة".

طلبة إعداديات محافظة ميسان خلال احتجاجهم اليوم

من جهته اعلن المجلس الاعلى للقضاء الاعلى الخميس عن بدء التحقيق بحادثة مقتل وتعليق القتيل على عمود للكهرباء. واشار المجلس في بيان الى ان "قاضي التحقيق المختص بقضايا الامن الوطني باشر بإجراء التحقيق بخصوص جريمة قتل الشاب في ساحة الوثبة، وسوف تصدر مذكرات قبض بحق كل من شارك في ارتكاب هذه الجريمة البشعة".

من جهتهم رفض متظاهرو ساحة التحرير علاقتهم بالحادث، واكدوا رفضهم له محمّلين القوات الامنية مسؤولية اقدام الشاب على قتل محتجين باطلاق النار عليهم. واكدوا ان ماحصل هو جريمة مدانة يرفضونها وتدينها الانسانية والأديان ويعاقب عليها القانون.

كما دانت بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق "يونامي" "بأشدّ العبارات الإعدام الغوغائي لشابٍّ في ساحة الوثبة في بغداد ".. وقالت في بيان إنه "أمرٌ غير مقبول ولا يمكن للأفراد إنفاذ القانون بأيديهم، ويجب أن يسلِّموا إلى السلطات المختصة أيَّ شخصٍ شُوهد وهو يرتكب أي أعمال إجرامٍ أو عنفٍ أو هو مُتّهَمٌ بها".

ودعت البعثة السلطات العراقية إلى "إلقاء القبض على مرتكبي هذه الجريمة البشعة وتقديمهم الى العدالة".. مؤكدة ادانتها ايضا "جميع أعمال العنف والخطف والترهيب ضد المحتجين".
&