قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: دان حزب الله اللبناني الاثنين بشدة الغارات الأميركية التي استهدفت قواعد تابعة لكتائب حزب الله العراقي، معتبرًا أنه "اعتداء سافر على سيادة العراق وأمنه".

وشنّت القوات الأميركية سلسلة غارات الأحد على قواعد ومخازن أسلحة تابعة لكتائب حزب الله العراقي عند الحدود العراقية السورية، ما أسفر عن مقتل 25 مقاتلًا على الأقل في حصيلة جديدة صدرت من قوات الحشد الشعبي. وكانت حصيلة سابقة أشارت إلى مقتل 19 مقاتلًا في الغارات.

جاءت الغارات بعد يومين على هجوم صاروخي استهدف قاعدة عسكرية في كركوك، المنطقة النفطية الواقعة في شمال بغداد، تسبب في مقتل متعاقد مدني أميركي وإصابة عسكريين أميركيين ومواطنين عراقيين بجروح. وتوجد في القاعدة قوات تابعة للتحالف الدولي بقيادة أميركية.

وأعرب حزب الله اللبناني في بيان عن استنكاره لما وصفه بـ"عدوان أميركي وحشي وغادر"، معتبرًا أنه "اعتداء سافر على سيادة العراق وأمنه واستقراره وعلى الشعب العراقي".

واعتبر الحزب أن الهجوم يؤكد أن واشنطن تريد "ضرب عناصر القوة الكامنة في الشعب العراقي والقادرة على مواجهة داعش وقوى التطرف والإجرام الذين دعمتهم الإدارة الأميركية على أكثر من صعيد".

تأتي الغارات الأميركية بعد شهرين من تسجيل تصاعد غير مسبوق في الهجمات الصاروخية ضد مصالح أميركية في العراق الذي يشهد حركة احتجاج ضد السلطة وحليفتها إيران.

ومنذ 28 أكتوبر، سجّل 11 هجومًا على قواعد عسكرية عراقية، تضم جنودًا أو دبلوماسيين أميركيين، وصولًا إلى استهداف السفارة الأميركية الواقعة في المنطقة الخضراء المحصنة أمنيًا في بغداد.
&