قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: يوارى قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني الثرى الثلاثاء في مسقط رأسه كرمان في وسط إيران بعد مراسم تكريم تستمر ثلاثة أيام في جميع أنحاء البلاد، على ما أعلن الحرس الثوري السبت.

أثار مقتل سليماني وأبرز مساعديه في العراق نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس في ضربة أميركية فجر الجمعة في بغداد، غضبًا شديدًا في طهران، وبعث مخاوف من تصعيد كبير في المنطقة.

يصل جثمان سليماني إلى طهران مساء السبت على أن ينقل الأحد إلى مدينة مشهد المقدسة، حيث تجري مراسم تشييع بالقرب من مزار الإمام رضى، على ما أفاد الحرس الثوري في بيان نشر على موقعهم ليل الجمعة السبت.

جاء في البيان "ستجري مراسم بعد ذلك في طهران صباح الإثنين، ثم يوارى جثمان جندي الشعب والأمة الطاهر الثرى في كرمان صباح الثلاثاء".

وأعلنت مجموعة كبيرة من الطلاب تنظيم مراسم تشييع تكريمًا للجنرال سليماني في جامعة طهران، كما سيتوجّهون إلى مطار مهر أباد في طهران لاستقبال الجثمان.

وكان سليماني الذي قتل في سن الـ62 عامًا، شخصية أساسية في النظام الإيراني، يحظى بشعبية كبرى في البلد، وكان محوريًا في ترسيخ نفوذ الجمهورية الإسلامية في الشرق الأوسط.

توعد المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي "بانتقام قاس" لمقتل سليماني، وأعلن الحداد الوطني لثلاثة أيام في البلاد. وقام كل من آية الله خامنئي والرئيس الإيراني حسن روحاني بزيارة عائلة سليماني الجمعة لتقديم التعازي.