قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: رفض الرئيس الايراني حسن روحاني الأربعاء فكرة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون باستبدال الاتفاق النووي بين ايران والدول الكبرى بآخر تدعمه الولايات المتحدة.

وشدد جونسون الثلاثاء على التزام حكومته اتفاق عام 2015 التاريخي الذي يواجه خطر السقوط منذ انسحاب الرئيس الاميركي منه عام 2018.

وتزامن اقتراحه لابرام "اتفاق ترمب" مع اطلاق بريطانيا وفرنسا والمانيا آلية فض النزاعات ضد ايران لخرقها الاتفاق الذي خفف بعض العقوبات عن الجمهورية الاسلامية مقابل كبح برنامجها النووي.

وقال روحاني "لا اعرف بما كان يفكر فيه رئيس الوزراء في لندن عندما قال بوضع خطة العمل الشاملة المشتركة جانبا وتنفيذ +اتفاق ترمب+".

وأضاف الرئيس الايراني في تصريحات تلفزيونية بعد اجتماع حكومي "ترمب لم يفعل شيئا سوى خرق المعاهدات والقوانين الدولية"، في إشارة الى اتفاق باريس للمناخ 2017 واتفاق في حزيران 2018 حول مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة.

ومنذ انسحاب ترمب من الاتفاق واعادة فرضه العقوبات المشددة على ايران، ردت طهران بخفض التزاماتها التي نص عليها الاتفاق النووي.

وشددت بريطانيا وفرنسا والمانيا على انها تبقى ملتزمة بالاتفاق على الرغم من التصرفات الايرانية.

لكن طهران حذّرت الدول الثلاث من "نتائج" لم تحددها لأي "استغلال" لآلية فض النزاعات.