قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيلو هوريزونتي: ارتفعت إلى 44 على الأقلّ حصيلة ضحايا العاصفة العاتية التي تضرب منذ الخميس ولاية ميناس جيرايس في جنوب شرق البرازيل، مصحوبةً بأمطار غزيرة، بحسب ما أعلنت السلطات. وكانت حصيلة سابقة أشارت إلى وجود 37 قتيلاً.

وأعلنت السُلطات الأحد أنّ العاصفة أدّت أيضًا إلى إصابة 12 شخصًا وفقدان 19 آخرين ونزوح زهاء 17 ألفًا في 58 بلديّة من الولاية المنكوبة.

ومن الهند، حيث كان يجري رحلة رسمية، أكد الرئيس جاير بولسونارو أنّ حكومته تفعل "كل ما هو ممكن"، على الرغم من أن "المنطقة المتضررة كبيرة".

تفقَّد وزير التنمية الإقليمية غوستافو كانوتو وحاكم ولاية ميناس جيرايس روميو زيما المنطقة المنكوبة جوًّا، وأعلنا عن منح مساعدات عاجلة قدرها نحو 22 مليون دولار. وقال زيما إنّه بدون وجود سياسات طويلة الأجل للحَدّ من المخاطر "فإنّنا سنستمرّ في مشاهدة هذه الأمور تحدث مراراً".

قضى الضحايا في انزلاقات التربة وانهيار المنازل بسبب الفيضانات والأمطار الغزيرة غير المسبوقة. وبثت محطات تلفزة محلية مشاهد انزلاقات أرضية ومنازل غمرتها سيول وأشجار وأعمدة كهرباء اقتلعتها وحول جارفة.

كذلك، أدت العاصفة إلى أضرار في ولايتي الريو وإيسبيريتو سانتو المجاورتين. والجمعة، قضى طفلان وبالغان جراء انهيار منزلين في إيبيريتي.

وقضى شخصان آخران في انهيار منزلين في حي فيلا بيرنارديتي في بيلو هوريزونتي، عاصمة ميناس جيرايس. وقضى أربعة أشخاص في بيلو هوريزونتي، وشخص في كونتاجيم.

وأعلن المعهد الوطني للأرصاد الجوية تسجيل أكبر نسبة متساقطات خلال 24 ساعة منذ 110 أعوام، إذ سجل بين الساعة التاسعة من صباح الخميس حتى الساعة نفسها من صباح الجمعة تساقط 171,8 ملم من الأمطار في بيلو هوريزونتي، وهي كمية قياسية.
واستمر السبت هطول الأمطار.

قبل أسبوع قضى ستة أشخاص جراء فيضانات وانزلاقات تربة ناجمة من أمطار غزيرة في ولاية إيسبيريتو سانتو في جنوب شرق البرازيل.