قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: ما زال بيت بوتيدجيدج يتصدر الأربعاء أول انتخابات تمهيدية نظمها الحزب الديموقراطي الأميركي في ولاية أيوا متقدما على بيرني ساندرز، بعد فرز الأصوات في 1520 مركز اقتراع من أصل 1765.

وفاز رئيس البلدية السابق لمدينة ساوث بند بولاية إنديانا بـ26,7% من الأصوات أمام بيرني ساندرز (25,4%) بحسب الأرقام التي نشرها الحزب الديموقراطي في أيوا وتمثل 86% من مكاتب التصويت.

وحلت بعده السناتور التقدمية اليزابيث وارن (18,3%) وجو بايدن النائب السابق للرئيس باراك اوباما الذي مني بنكسة بحصوله فقط على أصوات 15,9% من المندوبين. وهذه الأرقام لا تغير التوازن الذي سجل خلال أول نتائج جزئية الثلاثاء لكن بيرني ساندرز خفض بعض الشيء تأخره بـ 0,5 نقاط.

ولم يحدد الحزب أي موعد لنشر كل النتائج. وقد حال عطل معلوماتي في تطبيق هاتفي دون نشر النتائج مساء الاثنين ويقوم الحزب منذ ذلك الحين بفرز الاصوات يدويا والتي يحصل عليها من كل مرشح.

وأعلن بيت بوتيدجيدج الذي يعتزم تمثيل الجناح المعتدل للحزب الديموقراطي، فوزه على السناتور بيرني ساندرز شخصية اليسار المتشدد.

والفائز النهائي بعدد الاصوات يمكن ان يكون غير الفائز بعدد المندوبين بسبب القوانين الانتخابية المعقدة في ايوا. وحتى الان، يحتفظ السناتور ساندرز بتقدم طفيف على بوتيدجيدج.

وفي هذه الولاية، لا يصوت الناخبون ببطاقات اقتراع انما في مجالس انتخابية يحول فيها عدد الاصوات الى عدد مندوبين. والمرشح الذي ينال أكبر عدد من المندوبين يعلن فائزا.